تركيا والعرب

أمير قطر يزور تركيا الخميس ويلتقي الرئيس أردوغان

تعلم اللغة العربية بالتفاعل

أمير قطر يزور تركيا الخميس ويلتقي الرئيس أردوغان

ترك ميديا

يتوجه أمير قطر الشيخ تميم بن حمد، الخميس، إلى العاصمة التركية أنقرة في زيارة رسمية، يلتقي خلالها الرئيس رجب طيب أردوغان.

وقالت وكالة الأنباء القطرية “قنا”، إن “أمير البلاد يترأس خلال الزيارة مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، اجتماع الدورة السادسة للجنة الاستراتيجية العليا القطرية التركية”.

وأضافت أن “الاجتماع سيتناول سبل توطيد الشراكة الاستراتيجية بين البلدين الشقيقين في مختلف المجالات، وتبادل وجهات النظر حول القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك”.

ولفتت إلى أنه “سيتم أيضا التوقيع على عدد من الاتفاقيات ومذكرات التفاهم خلال انعقاد اللجنة”.

تأتي الزيارة المرتقبة للأمير تميم، في ظل ما تشهده العلاقات التركية القطرية من تطور متنام وتعاون متواصل على الأصعدة كافة، مع وجود تناغم سياسي كبير بين البلدين واتفاق في وجهات النظر تجاه كثير من القضايا الإقليمية والدولية، لا سيما بمنطقة الشرق الأوسط.

وتُعد تركيا وقطر شريكين استراتيجيين يتعاونان في العديد من القضايا على المستويات الثنائية والإقليمية والدولية، حيث شهدت العلاقات الثنائية تقدما ملحوظا بالسنوات الأخيرة في جميع المجالات تقريبا.

وفي وقت سابق الأربعاء، كشف السفير التركي لدى قطر، مصطفى كوكصو، عن أنه سيتم توقيع ما يزيد على 8 اتفاقيات جديدة بين البلدين، خلال الاجتماع السادس للجنة الاستراتيجية العليا المشتركة، في أنقرة الخميس.

وأوضح كوكصو، في مقابلة مع الأناضول، أن هذه “الاتفاقيات تتنوع بين التعاون العسكري الدفاعي والتعاون الاقتصادي والصناعي، إضافة إلى مجال التجارة الدولية والمناطق الحرة وإدارة الموارد المائية، وكذلك اتفاقية في مجال الشؤون الإسلامية والدينية والأسرية”.

تجدر الإشارة إلى أن اللجنة الاستراتيجية العليا المشتركة بين قطر وتركيا تشكلت عام 2014، واستضافت الدوحة دورتها الأولى في ديسمبر/ كانون الأول من العام التالي.

حيث انعقدت خمس دورات للجنة منذ عام 2015 حتى الآن بالتبادل بين البلدين، إذ عُقدت الأولى بالدوحة 2015، والثانية في طرابزون بتركيا 2016، والثالثة بالدوحة 2017، والرابعة في إسطنبول 2018، والخامسة في الدوحة 2019.

وشهدت الدورة الأخيرة (الخامسة) من اجتماع اللجنة الذي عقد في 25 نوفمبر 2019، توقيع سبع اتفاقيات في مجالات الاقتصاد، والتمدن، والتجارة، والصناعة، والتكنولوجيا، وقطاعات الصحة، إضافة عن التخطيط الاستراتيجي والتعاون العلمي والملكية الفكرية.

 

المصدر: الاناضول

اترك تعليقاً

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى