تركيا والعرب

تركيا تدين الهجوم على مركزين عسكريين في الصومال

أدانت وزارة الخارجية التركية، السبت، هجومين إرهابيين أوديا بحياة العديد من الأشخاص في العاصمة الصومالية مقديشو.

وأعربت الوزارة، في بيان، عن أسفها الكبير لمقتل عسكريين ومدنيين جراء الهجومين الإرهابيين.

وأضافت “ندين بشدة هذين الهجومين الإرهابيين الشائنين، ونقدم خالص تعازينا لحكومة الصومال الصديقة والشقيقة وشعبها”.

وأكدت أن تركيا ستواصل الوقوف بجانب الصومال حكومة وشعبا في مكافحة الإرهاب.

اقرأ أيضاً: خبير: لتركيا دور رئيسي في الصومال وهدفها تنميته

والسبت، قتل 76 شخصا، جراء هجوم لحركة “الشباب” على مركزين عسكريين بإقليم شبيلي السفلى جنوبي البلاد، وفق قائد قوات المشاة بالجيش، محمد تهليل لإذاعة مقديشو الرسمية.

وفي تصريحات سابقة، أفاد تهليل لإذاعة “الجيش” (حكومية)، أن عدد قتلى مسلحي “الشباب” جراء الهجومين بلغ 45.

من جانبها، أعلنت الحركة في بيان، أنها سيطرت على المركز العسكري في “بريري” بعد اشتباكات مع القوات الحكومية، و”قتلت عددا من تلك القوات (دون تحديد عدد)”.

ومنذ سنوات، يخوض الصومال حربا ضد “الشباب” التي تأسست مطلع 2004، وهي حركة مسلحة تتبع فكريا لتنظيم “القاعدة”، وتبنت العديد من العمليات الإرهابية التي أودت بحياة المئات.

اسطنبول – ترك ميديا

المصدر: الاناضول

اترك تعليقاً

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى