تركيا والعرب

حرائق الغابات.. الكويت تعزي تركيا وتثق في قدرتها على إخمادها

تعلم اللغة العربية بالتفاعل

قدمت الكويت، الإثنين، تعازيها لرئيس وحكومة وشعب دولة تركيا الصديقة، بشأن تداعيات حرائق الغابات التي تشهدها مؤخرا، مؤكدة ثقتها في قدرة أنقرة على إخمادها بالسرعة الممكنة.

جاء ذلك في بيان لمجلس الوزراء الكويتي، عقب اجتماع ترأسه الشيخ صباح خالد الحمـد الصباح، رئيس الحكومة.

وأفاد البيان بأن المجلس “عبر عن تعاطف الكويت وتضامنها مع الجمهورية التركية الصديقة حكومة وشعباً جراء الحرائق التي اجتاحت الغابات جنوب تركيا وما ترتب عليها”.

أقرأ أيضا : الكويت تأمل تجاوز تركيا آثار “الحرائق”

وأعرب مجلس الوزراء الكويتي عن “خالص التعازي وصادق المواساة للرئيس رجب طيب أردوغان ولحكومة وشعب الجمهورية التركية الصديقة ولأسر الضحايا خاصة”.

كما أعرب عن “ثقته في قدرة السلطات التركية المعنية على إخماد هذه الحرائق بالسرعة الممكنة”.

واندلعت خلال الأيام الأخيرة حرائق غابات في عدة ولايات جنوب وجنوب غربي تركيا، ضمنها أنطاليا وأضنة وموغلا ومرسين وعثمانية، والتي أعلنها الرئيس رجب طيب أردوغان “مناطق منكوبة”.

وبلغت حصيلة ضحايا الحرائق 6 وفيات وعشرات الإصابات، فيما تمكنت السلطات المعنية من إخماد معظمها.

والسبت، أعرب الشيخ أحمد ناصر المحمد الصباح، وزير الخارجية، في اتصال هاتفي أجراه مع نظيره التركي مولود تشاووش أوغلو، عن أمل بلاده في تمكن دولة تركيا الصديقة، من تجاوز آثار حرائق الغابات”.

وعن الأوضاع في تونس، أعرب المجلس عن “احترام دولة الكويت لسيادة تونس وثقتها في قدرة القيادة التونسية الشقيقة على تجاوز هذه الظروف الاستثنائية والعبور بتونس بما يحقق آمال وتطلعات شعبها الشقيق بالأمن والاستقرار والازدهار”.

كما دعا المجلس المجتمع الدولي إلى دعم تونس ومساندتها في مواجهة تحدياتها وبشكل خاص الصحية منها .

وفي 25 يوليو/ تموز الماضي، قرر الرئيس التونسي قيس سعيد إثر احتجاجات، إقالة رئيس الحكومة، هشام المشيشي، على أن يتولى هو بنفسه السلطة التنفيذية بمعاونة حكومة يعين رئيسها، وتجميد اختصاصات البرلمان لمدة 30 يوما، ورفع الحصانة عن النواب، وترؤسه للنيابة العامة، وسط رفض من غالبية الأحزاب.

الكويت _ ترك ميديا

المصدر : الاناضول 

اترك تعليقاً

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
كيف يمكنني مساعدتك؟