تركيا والعرب

قرقاش: اتصال الرئيس أردوغان وولي عهد أبوظبي كان “إيجابيا ووديا”

تعلم اللغة العربية بالتفاعل

وصف المستشار الدبلوماسي لرئيس الإمارات أنور قرقاش، الثلاثاء، الاتصال الهاتفي بين الرئيس التركي رجب طيب أردوغان وولي عهد أبو ظبي محمد بن زايد بـ”الإيجابي والودي”.

وقال قرقاش في تغريدة على تويتر، إن الاتصال “كان إيجابيا ووديا للغاية، لا سيما أنه استند إلى مرحلة جديدة تسعى فيها الإمارات إلى بناء الجسور وتعظيم القواسم والعمل المشترك مع الأصدقاء والأشقاء لضمان عقود مقبلة من الاستقرار الإقليمي والازدهار لجميع شعوب ودول المنطقة”.

اقرأ أيضا: أردوغان وابن زايد يبحثان العلاقات الثنائية والقضايا الإقليمية

والإثنين، بحث الرئيس أردوغان خلال اتصال هاتفي مع ولي عهد أبو ظبي محمد بن زايد، العلاقات الثنائية والقضايا الإقليمية، وفق بيان صادر عن رئاسة دائرة الاتصال في الرئاسة التركية.

بدورها، ذكرت وكالة أنباء الإمارات (وام) أن “أردوغان وابن زايد بحثا خلال الاتصال العلاقات الثنائية وسبل تعزيزها وتطويرها بما يخدم المصالح المشتركة للشعبين والبلدين الصديقين”.

وأفادت بأنهما “تبادلا وجهات النظر حول المصالح المشتركة وبعض القضايا الإقليمية والدولية”.

وفي 18 أغسطس/آب الجاري، استقبل الرئيس أردوغان في أنقرة مستشار الأمن الوطني الإماراتي الشيخ طحنون بن زايد؛ و”بحثا العلاقات بين البلدين وقضايا إقليمية، إضافة إلى استثمارات الإمارات في تركيا”، حسب بيان لدائرة الاتصال بالرئاسة التركية.

وفي لقاء متلفز في اليوم ذاته، قال الرئيس أردوغان إن الإمارات ستقوم قريبا باستثمارات كبيرة في تركيا.

وحول سؤال عما إذا كانت زيارة الشيخ طحنون إلى أنقرة تعني ذوبان الجليد بين البلدين، قال الرئيس التركي إن “مثل هذه التقلبات يمكن أن تحصل وحصلت بين الدول، وهنا أيضا حدثت بعض المواقف المماثلة”.

وأوضح أن تركيا وفي مقدمتها جهاز استخباراتها قامت خلال الأشهر الماضية بعقد بعض اللقاءات مع إدارة أبو ظبي، وتم التوصل خلالها إلى نقطة معينة.

وأعرب عن تمنيه في أن تحل بعض المشكلات في المنطقة خلال هذه اللقاءات، لافتا إلى أن تركيا والإمارات تنتمي لذات الثقافة والمعتقد.

قرقاش – ترك ميديا

المصدر: الاناضول

اترك تعليقاً

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى