تركيا والعرب

آكلات يمنية.. دفئ الوطن في “مطاعم حضرموت”

تعلم اللغة العربية بالتفاعل

آكلات يمنية.. دفئ الوطن في “مطاعم حضر موت”

ترك ميديا – ميرا خالد خضر

اليمن السعيد

“اليمن السعيد” تلك الدولة التي لها تاريخ ضارب بجذوره لعمق الأصالة والتراث الإنساني ومن أكبر الدول العربية وأقدمها من حيث العراقة والتاريخ والأصالة.

اليمن السعيد وبالرغم من أنه يعيش حالياً كارثة إنسانية ومأساوية ويشهد حروبا ضروس إلا أن صفة السعيد مازالت ترافقه رغم كل المعاناة التي ترفضها القوانين، والمواثيق، والأعراف والظروف.

وقد ارتبط اسم اليمن عبر التاريخ بوصف اليمن السعيد، مما دفع البعض إلى البحث عن التسمية وتاريخها، أولا قبل الوصف يشير التاريخ في صفحاته إلى أن اليمن مقصود به قطعا أرض الجنوب، جنوب أسيا ً تحديدا أو جنوب شبه الجزيرة العربية، والمرادف لذلك المصطلح هو عبارة عن بلاد أخرى، وهو أرض الشمال أو أرض الشام؛ وهو الوقوع على يمين الكعبة المشرفة  ؛ وأسماه الرومان بأرض السعادة والعربية السعيدة لصعوبة غزوه وتمتعه بطبيعة خلابة.

اليَمَن السعيد هي دولة عربية تقع جنوب غرب شبه الجزيرة العربية في غرب آسيا. تبلغ مساحتها حوالي 555 ألف كيلومترا مربعا ويبلغ عدد سكانها قرابة٣٠ مليون نسمة حسب الإسقاط السكاني لعام 2020ميلادي.

يحد اليمن من الشمال المملكة العربية السعودية ومن الشرق سلطنة عمان، ولها ساحل جنوبي على بحر العرب وساحل غربي على البحر الأحمر. ولدى اليمن أكثر من مائتي جزيرة في البحر الأحمر وبحر العرب أكبرها جزيرتي سقطرى وحنيش، وأن الشريعة الإسلامية هي المصدر الأساسي للتشريع، كما أن اليمن عضو في جامعة الدول العربية والأمم المتحدة وحركة عدم الانحياز ومنظمة التعاون الإسلامي ومنظمة التجارة العالمية.

المطبخ اليمني العراقة والأصالة

وقد اكتسب اليمن السعيد من خلال موقعه الجغرافي وحركة التجارة والقوافل التجارية وسماحة أهله للاختلاط بالآخرين إلى اكتساب ثقافات عدة أثرت بشكل ايجابي على ثقافته الغذائية.

فقديمًا كان المطبخ اليمني يقتصر على لحم الإبل والماعز والحليب الرائب وغيره من غذاء بيئته الجغرافية؛ ولكن اليوم أصبح المطبخ اليمني من أكثر المطابخ العربية والعالمية تنوعا  وشعبية وأصبحت أكلاته رائجة ولها عشاقها من مختلف بلدان العالم، وبرغم من بساطته وغير تكلفه إلا أن مذاقه الساحر أسر قلوب الكثيرين حول العالم ؛كما يعتمد المطبخ اليمني على استخدام التوابل الأسيوية والطهي بطرق بدائية أحيانًا والتي تضيف الذوق الطبيعي على الطعم الأصيل.

كما أن تعلم الطبخ اليمني يحتاج إلى تعلم أسماء الأكلات اليمنية ومكوناتها، حتى يتسنى البحث عنها فيما بعد أو اختيار بعض الوصفات لتعلمها، وأشهر الأطباق اليمنية هي العصيدة والمعصوب والمدفون والمرق والحنيذ والمطبق والفسحة والمندي ..وغيرها. وأما بالنسبة لتوابل فهي من أساسيات المطبخ اليمني  وأشهرها مزيج من التوابل يُعرف بالحويج وهو مزيج توابل يمني تقليدي، يتكون من بهارات كالزعفران والكركم والفلفل الأسود والهيل، وقد يُضاف إليها الكمون والكزبرة والقرنفل، ويُستخدم على اللحوم والمرق وغيرها، ويخلط مع عصير الليمون وزيت الزيتون لعمل تتبيلة للأسماك المشوية، والحلبة من التوابل الأساسية التي تدخل في عديد من الأطباق اليمنية أيضًا، كالسلتة والفحسة وبعض الحلويات كذلك ،كما تستخدم التوابل في المطاعم اليمنية على الأرز والشوربات واللحوم المشوية وبعض الصلصات الخاصة  كما ينال الكركم المطحون الزنجبيل والكمون الحيز الأكبر في استخدام التوابل الشرقية …

ولتعلم الوصفات الثرية من المطبخ اليمني ومطاعمها فيجب عليك تصفح الفيديوهات التعليمية التي تتواجد على اليوتيوب أو  التواصل مع بعض الأشخاص اليمنيين، والتحدث عن أسرار الطعام اليمني، وسؤالهم عن البدائل، وغيرها من المعلومات حول الأكل اليمني وطرق إعداده ولتعلم الأكلات اليمنية على أصولها فبرغم من سهولتها إلا أنها تحتاج إلى طريقة معنية في الاعداد والمكونات .

كما أن من أساسيات المطبخ اليمني اعتماده على استخدام مكونات معنية أساسية في مطبخه كالأرز ولحم الضأن وخلطات التوابل التي تكسب الأطباق مذاقًا مميزًا، ولا يتطلب الطبخ اليمني كثيرًا من الاستعدادات، إذ إن تقنيات الطبخ هي نفسها بشكل نسبي المستخدمة في المطابخ العربية والهندية.

وتعتمد المطاعم اليمنية إجمالا على الشواء؛ وتستعمل اللحوم وكرات اللحم المفروم بكثرة في الطبخ ، كما يستوجب تتبل اللحوم بصلصات حارة جدا خاصة، وتشوى الخضراوات الكاملة وتقدم مع اللحوم.

مع ذلك، فهناك بعض الأكلات اليمنية التي تحتاج لتقنيات معينة في الطبخ، كالمدفون اليمني، الذي يحضر كما يوحي الاسم عن طريق دفن اللحم المتبل تحت الأرض، وإحاطته بالفحم الساخن، حتى يُطهى بالضغط والحرارة، ليكتسب مذاقًا مدخنًا فريدًا من نوعه..

كما يتميز المطبخ اليمنى بتفرده في أوعية الطبخ حيث تستخدم القدور والأوعية التقليدية في الطبخ اليمني، وهناك بعض القدور التي يُطهى فيها بعض الأكلات اليمنية تسمى “مقالي الحرض” والتي تُصنع من حجر الحرض، وهو نوع من الأحجار يتحمل درجات الحرارة العالية.

مطاعم “حضرموت” دفئ الوطن بديار الغربة في تركيا

يقع مطعم “حضرموت” اليمني بمنطقة اكسراي في الطرف الأوربي من مدينة اسطنبول التركية بمقربة من  محطة مترو محطة أكسراي و الترام واي يوسف باشا في منطقة اكسراي الحيوية  التي يرتادها العرب كثيرا مقارنة بباقي مناطق المدينة اسطنبول  في تركيا ، كما تمتاز المنطقة بتواجد الملفت للمطاعم والمحلات العربية  والمكاتب السياحية والصرافة.

إلى جانب “ساحة اكسراي” التي يقام فيها الكثير من الأنشطة الاجتماعية والفعاليات الثقافية كما تمتاز منطقة اكسراي أيضاً بوجود جامع برتيفنيال والدة السلطان عبدالعزيز الذي يتميز بجمال عمارته العثمانية الفريدة وكذا مدرسة و جامع ياووز سليم.

مطاعم حضر موت

كل تلك المميزات للمنطقة منحت لمطعم “حضرموت اليمن ” أن يكون وجهة عربية بامتياز ليس هذا فحسب كما يشهد فرعه الثاني  بمنطقة الفاتح الغير بعيد من محطة مترو أمنيات فاتح  اقبالا نوعيا للجالية العربية والسياح وحتى المواطنين الأتراك الذين عشقوا المأكولات اليمنية ،لتصبح مطاعم “حضرموت اليمن” من بين أشهر المطاعم اليمنية والعربية على الإطلاق في مدينة اسطنبول التركية .

حيث يقدم مطاعم “حضرموت اليمن” بفروعه مجموعة متنوعة لضيوفه من ألذ الأطباق اليمنية المحضرة بوصفات أصلية ضمن أجواء تراثية ساحرة والخدمات عالية الجودة، حيث يسحرك بالطعم المميز والكرم مع أسعار المدروسة والمناسبة للجميع، ومن اشهر أطباقه  المندي، بامية دجاج، فحسة، كبدة، مدفون، مشكل خضار ،مشكل فرن، وغيرهم من الأكلات الكثير الكثير واللذيذ ؛ إلى جانب تقديمه لخدمة توصيل الطلبات الى المنازل، عن طريق الطلب والحجز.

فقد قدمت مطاعم ” حضرموت اليمن” الطعام اليمني بكل جمال وإتقان وتفرد في المذاق والنكهة، و بتنوع وصفاته التي تغطي جميع الأذواق،

وتشتهر مطاعم حضر موت اسطنبول بأطباق عدة منها

المندي لحم الضأن والأرز المتبل والمعصوب والسلتة والحنيذ والمظبي، والهَرِيس وفتة التمر واللحم المخمود ، والمدفون، والزربيان، والسمك ، ، والفَحْسَة ، والقِلابَة بالفخار، والسحاوق  ؛إلى جانب الأكلات  البحرية بجميع أنواعها ؛المشروبات الباردة والساخنة والحلويات.

مطاعم حضر موت

كما حرصت مطاعم حضرموت اليمن على ابراز التراث اليمني بديكور تراثي على الجدران الداخلية و الخارجية للمطاعم تظهر الثقافة والتراث والأصالة اليمنية في فنها العمراني الرائع من  زخرفة الأعمدة، والإكسسوار، ودهانات الحائط من الداخل و الخارج وشكل القمري لنوافذ والأبواب والأعمدة الداخلية  لتوفر لزبائنها دفئ الوطن ليصبح وجهة الغريب والمشتاق للوطن  حيث تجمع مطاعم خضرموت اليمن جل الجاليات العربية ولا يقتصر الأمر على اليمنيين فقط ،فعند دخولك لمطعم حضرموت في اكسراي المؤلف من ثلاثة طوابق تشعر وكأنك في بهو قصر يمني عتيق ومنزل شامخ من بيوت صنعاء القديمة وشِبَام حضرمَوْت، وفي أعلى الجدار دون عليها آية من القرآن الكريم قال عزوحل:

لَقَدْ كَانَ لِسَبَإٍ فِي مَسْكَنِهِمْ آيَةٌ جَنَّتَانِ عَن يَمِينٍ وَشِمَالٍ كُلُوا مِن رِّزْقِ رَبِّكُمْ وَاشْكُرُوا لَهُ بَلْدَةٌ طَيِّبَةٌ وَرَبٌّ غَفُورٌ {15}سبأ

مطاعم حضر موت

السيد عادل الصمدي مطاعم “حضرموت اليمن” ملتقى للعرب والسياح في اسطنبول

وقد أكد السيد عادل الصمدي أن مطاعم “حضرموت اليمن” تم اختيار موقعه بعناية شديدة وبمحاذاة الشارع الرئيسي لأهم منطقتين حيويتين تعج بالجالية العربية في مدينة اسطنبول التركية وهما منطقتي الفاتح وأكسراي اللذان تعج شوارعهما بالمارة من سياح عرب واجانب واتراك، مضيفا أن إسطنبول مكان مثالي لفتح مشروع تجاري بالنسبة للمطاعم ،عادل الصمدي مدير مطاعم حضرموت اليمن

مؤكدا أن مطعم حضر موت يتمتع بموقع مميز يجعله قريب من العديد من المعالم السياحية في مدينة إسطنبول، بالإضافة للعديد من المولات والفنادق  القريبة منه.

هذا كما قال السيد عادل الصمدي أن مطاعم “حضرموت اليمن” تراعي أهم تجهيزات الحماية و مستوفى لنظام الأمان ضد الحرائق والأمور الكارثية وأمور النظافة إلى جانب كاميرات المراقبة والأمن الداخلي للمطاعم ؛مضيفا أنه تم دراسة هذا المشروع بعناية فائقة وتم وضع الدراسة الفنية وتحليل التكلفة بتفصيل من  الدراسة الإدارية والتنظيمية و الدراسة التمويلية والمؤشرات المالية للمطاعم ليحصلوا على النجاح المرجو ؛إلى جانب توفير التنوع والانفراد لتنافس باقي المطاعم اليمنية في مدينة اسطنبول التركية بالأخص ويضيف بالقول السيد عادل الصمدي “مطاعم حضرموت اليمن حققت النجاح المخطط له والأهم من ذلك كله حصلت على شعبية عربية وسمعة مميزة لتصبح مقصدا للسياح العرب والأجانب وتنفرد في أطباقها اليمنية  التي لا تشبه وجبات المطاعم المجاورة بكل تأكيد وطبعا نسعى دوما لتطوير والاحتراف نحو العالمية .”

وقد نوه السيد عادل الصمدي أن قائمة الطعام التي تقدمها مطاعم حضرموت اليمن في مدينة إسطنبول : تتنوع بالأصناف لتناسب كافة الأذواق ،و على الرغم من ذلك تبقى الأطباق التي تعتمد على اللحوم بشكل خاص هي ما تتميز بها مطاعم حضرموت بالدرجة الأولى و إلى جانب ذلك فإن قائمة الطعام تحتوي على العديد من أنواع المقبلات  اليمنية والعربية بالإضافة لأطباق مبتكرة ومميزة من السلطات  أما كوجبات رئيسية فتتواجد أطباق اللحوم على اختلاف أنواعها بالإضافة لأطباق تراثية يمنية والتي تختلف بحسب المناطق اليمنية ؛ كذلك أكد أنه في نهاية قائمة الطعام أنواعاً مختلفة لأشهى الحلويات اليمنية والعالمية ، بالإضافة لأنواع عديدة من العصائر الطبيعية ذات المذاق اللذيذ والسلطات.

مؤكدا أن مطاعم” حضرموت اليمن” ليست مجرد مطاعم لسد الجوع فسحب بل هو ملتقى للأدباء والمثقفين والعرب اللذين يجدون الراحة النفسية ودفئ الوطن بجلسات عربية تراثية أصيلة داخل المطعم وأنه المكان المثالي الذي لا تحس بين احضانه بالغربة.

مطاعم حضر موت

خدمتي التوصيل والاستلام من مطاعم “حضر موت” اليمنية في اسطنبول:

للطلبات

الفرع الأول – أكسراي – أمام نافورة حديقة يوسف باشا

الموقع على خرائط غوغل:

https://goo.gl/maps/tDCVCsfGG4ZNm6XN8

الفرع الثاني – حي الفاتح – طلعة الامنيات – قرب جامع الخرقة الشريفة

 الموقع على خرائط غوغل:

https://goo.gl/maps/rNUx4PPSfe1BYyTVA

 

اترك تعليقاً

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى