تقارير

أمينة أردوغان تتلقى 150 رسالة شكر دولية

تلقت عقيلة الرئيس التركي السيدة الأولى، أمينة أردوغان، رسائل شكر وتضامن ضد جائحة “كورونا”، من رئيسات دول وعقيلات زعماء عالميين وممثلات لمنظمات دولية وملكات وأميرات.

جاءت تلك الرسائل، ردًا على رسائل بعثتها أردوغان لرئيسات دول وعقيلات زعماء عالميين وممثلات منظمات دولية وملكات وأميرات، تحمل أمنيات الشفاء والصحة والتضامن ضد فيروس “كورونا”.

وبعثت السيدة الأولى رسائل إلى رئيسات الدول وزوجات قادة عالميين وممثلات منظمات دولية وأعضاء في العائلات المالكة في 150 دولة حول العالم.

وتضمنت رسائل أردوغان “أطيب مشاعر وأمنيات الشفاء والصحة والتضامن ضد فيروس كورونا”، مرفقة بهدايا تحتوي على ماء وزيت الورد والكولونيا، وزخارف سلجوقية تعكس الثقافة التركية.

اقرأ أيضًا: “أمينة أردوغان” تدعو للتعاون للقضاء على “وباء العنف” ضد المرأة

وذكرت السيدة الأولى أمينة أردوغان في رسالتها المرسلة باللغات التركية والإنجليزية والفرنسية والعربية، أن “وباء كورونا جر العالم بأسره إلى حالة نضال غير مسبوقة”.

أمينة أردوغان تتلقى 150 رسالة شكر دولية
أمينة أردوغان تتلقى 150 رسالة شكر دولية

وقالت: “أعتقد بصدق أن البشرية ستنتصر قريبًا على هذا المرض الأليم، مع بدء قدوم الأخبار السارة من الأوساط العلمية”.

وأضافت: “كل صعوبة تواجه البشرية تجلب معها في الوقت نفسه الكثير من الوعي إلى جانب الحزن، على الرغم من أن تفشي فيروس كورونا قد أزعج حياتنا الروتينية، لكنه أظهر لنا أن حدودنا الجغرافية ليست عصيّة كما كنّا نعتقد”.

ولفتت أنه “خلال فترة الوباء، تم تعزيز الوعي بأننا جميعًا أعضاء في الأسرة الإنسانية جمعاء، لقد أدركنا أن ازدهار العالم لا يمكن تحقيقه إلا من خلال الجهود المشتركة لنا جميعًا”.

اقرأ أيضًا: أمينة اردوغان: أزمة المناخ هي القضية الأهم على الأجندة العالمية

كما نقلت رسالة السيدة الأولى حكمة مأثورة للفيلسوف والمتصوف جلال الدين الرومي حيث يقول: “هناك ضوء يشرق في نهاية كل نكبة. إذا كانت أيديكم مغطاة بالدماء بفعل جروح الشوك، فهذا يعني أن أمامكم القليل فقط للوصول إلى الوردة”.

معربة عن أملها في أن “تنقشع غمامة الوباء الجاثمة على صدر الإنسانية في أقرب وقت، وأن تفوح حدائق الورود في العالم بأطيب العطور”.

وتابعت أردوغان: “الورد هو رمز الحب والجمال والشفاء والمشاعر السامية في الثقافة التركية، وإلى جانب الاستخدامات الشائعة للورد في الفن والطهي والطب، لكنه يعتبر شفاء للعينين والروح والجسد”.

* رسائل شكر من 150 دولة

بدورهن، بعثت رئيسات دول وعقيلات زعماء عالميين وممثلات لمنظمات دولية وملكات وأميرات، رسائل شكر وتضامن، للسيدة الأولى أمينة أردوغان.

وقالت بريجيت ماكرون، عقيلة الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون في رسالتها إلى السيدة الأولى أردوغان: “أشكركم بصدق على رسالة الأمل الطيبة والهدايا المصاحبة لها. تمنياتكم الصادقة واهتمامكم المرهف أبهرني”.

فيما قالت لورا ماتاريلا، ابنة الرئيس الإيطالي سيرجيو ماتاريلا، في رسالتها لأردوغان: “أشكركم جزيل الشكر على أمنياتكم وأفكاركم، وأقدم لكم أطيب التمنيات في عام 2021. آمل أن تنتهي جائحة كورونا لتشرق على العالم بداية جديدة للسلام والصحة والازدهار لجميع الشعوب”.

كما تلقت أردوغان رسائل من سابينا هيغينز زوجة الرئيس الأيرلندي مايكل دي هيغينز، وملكة النرويج سونيا، والملكة ماتيلد ملكة بلجيكا، وملكة الدنمارك مارغريت الثانية، وولية العهد الأميرة ماري، بينما أعربت عقيلة الرئيس النمساوي دوريس شميدور عن مشاعرها القلبية وشكرها للسيدة الأولى.

ووصلت رسائل شكر من بينغ ليوان عقيلة رئيس جمهورية الصين الشعبية شي جين بينغ، وأولا لوفين عقيلة رئيس الوزراء السويدي ستيفان لوفين، وماريفا غرابوفسكي عقيلة رئيس الوزراء اليوناني كيرياكوس ميكوتاكيس، والأميرة دينا مرعد من الأردن، وسارة نزارباييف عقيلة رئيس كازاخستان المؤسس نور سلطان نزارباييف، وسافيتا كوفيند عقيلة الرئيس الهندي رام ناث كوفيند، ونادية الشامي عقيلة الرئيس اللبناني ميشال عون.

من جانبها، أعربت رئيسة سلوفاكيا، سوزانا كابوتوفا، في رسالتها، عن شكرها لتضامن تركيا مع العالم في مواجهة الجائحة وقالت: “شكرًا على كلماتك اللطيفة والمشجعة. لابد أن العالم سيتجاوز هذه الفترة الصعبة في أقرب وقت ممكن”.

كما قالت رئيسة جمهورية غاغاوزيا ذات الحكم الذاتي في مولدوفا إيرينا فلاخ، في رسالتها إن بلادها “شعرت بأهمية الدعم التركي خلال فترة السيطرة على الوباء.

فيما أعربت صبية عزت بيغوفيتش، زوجة رئيس المجلس الرئاسي في البوسنة والهرسك، بكر عزت بيغوفيتش، عن عميق تحياتها وشكرها الخالص للسيدة الأولى.

وأشارت ملكة ماليزيا تونكو عزيزة، في رسالتها إلى أنها تحرص وبانتظام على متابعة المسلسلات التلفزيونية التركية وفي مقدمتها “قيامة أرطغرل” و”عبد الحميد الثاني” و”نهضة السلاجقة”.

* رمز الأمل

وقالت إليزابيتا جيورجيفسكا، عقيلة رئيس مقدونيا الشمالية ستيفو بنداروفسكي، في رسالة الشكر: “الهدية التي تلقيتها من فخامتكم تمثل رمزًا للأمل والكرم. كلي أمل في أن نتمكن من إعادة بناء مجتمعاتنا واقتصاداتنا بطريقة أكثر استدامة”.

من جهتها، قالت تمارا فوسيتش عقيلة الرئيس الصربي ألكسندر فوسيتش، إنها تشرفت بصداقة السيدة أردوغان، والتي تعززت خلال اللقاءات والزيارات المتبادلة.

وأوضحت إستير لونغو، عقيلة الرئيس الزامبي إدغار لونغو، بأنها قرأت رسالة السيدة الأولى أردوغان بصوت عالٍ وتأثرت كثيرًا بهديتها.

وأشارت دجين كابا كوندي، عقيلة رئيس غينيا ألفا كوندي إلى أنه “على الرغم من كل الخسائر في الأرواح التي تكبّدناها وجميع الصعوبات التي تغلبنا عليها في هذه الفترة، لكن الإنسانية بقيت هي الأم التي تضم كافة أبنائها”.

أما فاطمة مادا بيو، عقيلة رئيس سيراليون جوليوس مادا بيو، فقالت إنها تشرفت بتلقي هدية خاصة وجميلة، معتبرة أن السيدة الأولى “مثال يحتذى به للأمومة ودعم القضايا الاجتماعية”.

اقرأ أيضًا: أمينة أردوغان: نعمل على الموازنة بين حياة المرأة الخاصة والعامة

ولفتت مارجريت كينياتا، زوجة الرئيس الكيني أوهورو كينياتا، إلى أن “الرسالة والهداياىتظهر في الواقع مدى الأحاسيس المرهفة التي تمتلكها أمينة أردوغان والتي عبرت عنها بالوردة والتي هي رمز للجمال والحب”.

بدورها، قالت نورين عبد الرحمن، عقيلة رئيس الوزراء الماليزي محي الدين ياسين: إن “رسالة وهدية السيدة أردوغان كانت جميلة وذات مغزى عميق وتعبر عن آمالنا وتطلعاتنا من أجل شعوبنا والعالم بأسره في هذه الفترة الصعبة”.

وأكدت سيلفانا عبده، زوجة رئيس باراغواي ماريو عبدو بينيتيز، في رسالتها أن “التبرعات السخية التي قدمتها الجمهورية التركية لبلادنا من أجل مواجهة الانتشار السريع لفيروس كورونا أظهر مرة أخرى حجم تعاوننا وتعاضدنا. أعبر عن امتناني لرسالتكم وهديتكم الثمينة للغاية”.

وعبرت الشيخة موزة بنت ناصر والدة أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، عن سعادتها لتلقيها هذه الرسالة الجميلة، مؤكّدة أنها “طالما أحبت الزخارف والحرف اليدوية التركية التي تعبر عن روح الحب”.

كما تلقت السيدة أردوغان رسائل مماثلة من عقيلة رئيس تركمانستان أوغولكرك بيردي محمدوف، وعقيلة رئيس مالطا ميريام فيلا، وعقيلة أمير الكويت الشيخة شريفة الجاسم آل غانم، وعقيلة الرئيس الإندونيسي إيرينا جوكو ويدودو، وعقيلة رئيس موزمبيق إيزورا غونزالو فيراو نيوسي، وعقيلة رئيس غانا ريبيكا أكوفو أدو.

وأعربت إنغريد شولرود، عقيلة الأمين العام لحلف شمال الأطلسي “لناتو”، ينس ستولتنبرغ، عن “شكرها وأطيب تمنياتها للشعب التركي”.

وقالت شولرود: “في شبابي قضيت وقتًا ممتعًا في تركيا. لطالما أتذكر كرم ضيافة وود الشعب التركي. لطفكم واتزانكم أبهرني على الدوام”.

وتحدثت أميلي ديربودرنجين، زوجة رئيس المجلس الأوروبي شارل ميشيل، في رسالة بعثتها للسيدة الأولى عن سعادتها الكبيرة بتلقيها رسالة وهدية السيدة الأولى أردوغان.

أنقرة – ترك ميديا

المصدر: الاناضول

اترك تعليقاً

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى