تركيا والعالمتقارير

أوكرانيا تأمل بدور تركي أكبر في مشاريعها الاستثمارية

تعلم اللغة العربية بالتفاعل

أوكرانيا تأمل بدور تركي أكبر في مشاريعها الاستثمارية

ترك ميديا

دعا وزير البنية التحتية الأوكراني فلاديسلاف كريكلي، المستثمرين الأتراك إلى الاضطلاع بدور أكبر في المشاريع الاقتصادية في بلاده، بما في ذلك مشاريع القطاع الخاص والمشترك والمشاريع الممولة من الدولة.

وأعرب كريكلي، خلال مقابلة مع الأناضول، في معرض تقييم للعلاقات الأوكرانية التركية، عن أمله في مشاركة الشركات التركية بشكل أكبر في المشاريع التي يجري تنفيذها في منطقة حوض بحر آزوف (جنوب أوكرانيا).

وتابع “آمل أن تشارك الشركات التركية وتفوز بمشاريع في منطقة بحر آزوف ومناطق أخرى. لقد ساهمت الشركات التركية في تحسين البنية التحتية لأوكرانيا بما في ذلك بناء الطرق والمرافق الأخرى”.

ووصف كريكلي العلاقات التركية الأوكرانية بـ “البناءة وذات المنافع المتبادلة”، وأكد أن العلاقات بين البلدين تتحسن في العديد من المجالات خصوصا مع تزايد أعداد الشركات التركية العاملة في مجال البنية التحتية في أوكرانيا، لاسيما المتخصصة في بناء الطرقات.

وأضاف: “نحن في انتظار مزيد من الشركات التركية. ونود رؤية نشاط أكبر لها في القطاع الخاص والمشترك إضافة إلى النشاط الموجود في المشاريع التي تمولها الدولة”.

وأوضح كريكلي أن الحكومة الأوكرانية تمكنت من شق أكثر من ألف كيلومتر من الطرقات البرية عام 2020 كجزء من مشروع “حملة البناء الكبيرة”، وأنها لا تزال تريد فعل المزيد خلال العام الجاري.

وأشار إلى أهمية تعبيد المزيد من الطرق في أوكرانيا قائلًا: “إنشاء الطرق قضية مهمة للغاية بالنسبة لبلدنا، ذلك أن الطرق الحديثة تحقق تواصلًا فعالًا يربط المدن ويحسن الاقتصاد في المنطقة”.

ولفت أن الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي يولي اهتمامًا كبيرًا لمشاريع البنية التحتية، بسبب تأثيرها الإيجابي على الاقتصاد ومستقبل البلاد.

– نتوقع مشاركة أكبر من الشركات التركية بمشاريع منطقة آزوف

وأشار كريكلي أن العديد من الشركات التركية تقدمت بطلبات للحصول على اتفاقيات وامتيازات لإدارة الموانئ والمطارات الأوكرانية، إضافة إلى إنشاء الطرقات ومشاريع البنى التحتية.

وقال: “سنطرح قريبًا مشروعين مهمين. الأول مشروع لبناء محطة قطارات، والثاني لإنشاء طريق سريع بشراكة بين القطاعين العام والخاص”.

وذكر كريكلي أن بلاده ستطرح هذا العام مناقصات لعقود امتياز لميناءي “ماريوبول” و”بيرديانسك” جنوب أوكرانيا.

وشدد على أن أنشطة شركات البنية التحتية التركية في أوكرانيا ساهمت بشكل فعلي في تنمية اقتصادي البلدين.

ولفت أن أوكرانيا بلد يرحب بالمستثمرين، والعروض التي تقدمها حكومته للشركات التركية ستصبح أكثر جاذبية خلال العام الجاري.

وتابع: “يجب أن نستخدم العلاقات الجيدة بين قادة البلدين بغرض تطوير الفرص في مجالات الاستثمار والبنية التحتية والتجارة، وتحقيق المزيد من المشاريع المشتركة، وبالتالي تحقيق مصالح كلا البلدين”.

وأعرب عن أمله في أن يتم توسيع مجالات التعاون بين تركيا وأوكرانيا ليشمل مجال البرمجيات وتكنولوجيا المعلومات، والإنتاج والتصدير.

وأوضح أن الخطوط الجوية التركية لديها واحد من أكثر الأساطيل نشاطًا وأكبرها حول العالم، وأن الرحلات التي تسيرها تغطي مناطق مهمة في أوكرانيا.

كما أفاد كريكلي أن بلاده تبحث عن ممرات تجارية برية جديدة بسبب تدهور العلاقات مع روسيا منذ 2014.

وأشار إلى إمكانية إبرام اتفاقيات مع بولندا المجاورة من أجل تسهيل عملية وإجراءات النقل البري بين ميناء “غدانسك” في بولندا وميناء “أوديسا” جنوبي أوكرانيا.

المصدر: الاناضول

اترك تعليقاً

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
كيف يمكنني مساعدتك؟