تقارير

تركيا.. 100% نسبة الإشغال الفندقي في كابادوكيا

تعلم اللغة العربية بالتفاعل

شهدت منطقة كابادوكيا، إحدى أهم المراكز السياحية وسط تركيا، إقبالًا كبيرًا من الزوار خلال عطلة عيد الأضحى المبارك، لتصل نسبة الإشغال الفندقي فيها 100 بالمئة.

وتقع منطقة “كابادوكيا” ضمن 5 ولايات وسط تركيا هي: نوشهر، وقرشهر، ونيغدة، وأقصراي، وقيصري. وتتميز بطبيعتها الخلابة وتاريخها الموغل في القدم.

وتكتسب رحلات المناطيد الصباحية أهمية خاصة لدى زوار المنطقة حيث تتيح للمشاركين مشاهدة من الجو للمعالم الطبيعية والتاريخية والثقافية التي تتميز بها كابادوكيا.

أقرأ أيضا : كبادوكيا.. احتفال بالمناطيد بذكرى “الديمقراطية والوحدة الوطنية”

وتشتهر بما يعرف بـ “مداخن الجنيات” التي تشكلت بفعل عوامل الطبيعة، إضافة إلى معالم سياحية تاريخية أخرى منها كنائس وأديرة منحوتة في الصخر، ومدن أثرية تحت الأرض، فضلا عن أنشطة ترفيهية، في مقدمتها رحلات المنطاد.

وتعتبر مناطق “أورغوب” و”أفانوس” و”كورمه” و”أورتاحصار” و”أوج حصار” ، من أكثر المناطق استقبالًا للسياح خاصة المحليين الذين يأتون إلى المنطقة لقضاء فترات العطلات.

وقال رئيس جمعية تطوير قطاع السياحة، مصطفى دورماز لمصدر صحفي، إن المنتجع شهد خلال فترة تفشي جائحة كورونا تراجعًا كبيرًا في أعداد السياح.

واستدرك دورماز ، قائلا، إن المنتجع شهد انتعاشًا حقيقيًا خلال فترة عطلة عيد الأضحى المبارك، وأن نسبة الإشغال الفندقي وصلت 100 بالمئة خلال هذه الفترة.

ولفت إلى أن كابادوكيا، شهدت خلال عطلة العيد، شأنها شأن المدن الساحلية، إقبالًا متميزًا من قبل السياح.

وأوضح دورماز أن معظم السياح جاءوا من أجل قضاء أوقات ممتعة.

وتابع القول: بلغ متوسط نسبة الحجز والإشغال الفندقي في الفنادق والمنشآت السياحية بالمنطقة 100 بالمئة.

وأضاف: استقطبت الفنادق المنحوتة داخل الصخور ومسارات المشي لمسافات طويلة وجولات المناطيد اهتمام الزوار. نعتقد أن المنطقة ستشهد زيادة ملحوظة بأعداد السياح في الأشهر المقبلة.

بدوره، قال خبير السياحة محمد أوجمان، لمراسل الأناضول، أن معدلات الحجز المسبق كانت في مستوى مرضٍ خلال فترة عيد الأضحى، وأن تلك الحجوزات لاتزال مستمرة ونتوقع استمرارها في الأسابيع المقبلة.

من جهته، قال يوكسل قايا، أحد زوار المنطقة، إنه قضى عطلة ممتعة في كابادوكيا، وحرص على استكشافها.

وقال: لقد زرت المنتجع من قبل، لكنني عدت لاستكشافه مجددًا ومشاهدة الأماكن التي لم أزرها. قمت بزيارة نوشهر وأفانوس وأوج حصار. قضيت أوقاتًا ممتعة دون إغفال التقيد بإجراءات الوقاية من فيروس كورونا.

من ناحية أخرى، قال الزائر سونر قايا، إنه شارك في الأنشطة المنظمة في المنتجع الذي يحتوي على مداخن الجنيات، واستمتع بمشاهدة المناظر الطبيعية.

وأكد قايا أنه من الجيد اختيار كابادوكيا كمكان لقضاء العطلات، وختم بالقول: قضينا عطلة في كابادوكيا مليئة بالمرح. أريد أن يرى الجميع هذا المكان وأن يستمتعوا بالمناظر الطبيعية والأنشطة الممتعة.

نوشهير _ ترك ميديا

المصدر : الاناضول 

اترك تعليقاً

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
كيف يمكنني مساعدتك؟