تقارير

ترويجا لـ”غازي عنتاب”.. لوحات فسيفساء مطعمة بأكلات محلية

تعلم اللغة العربية بالتفاعل

تسعى فنانة الفسيفساء كولجين سوكوجو، إلى المساهمة في الترويج لمدينة غازي عنتاب جنوب تركيا، من خلال تنظيمها مشروع “تأثير الفراشة”، الذي تمزج فيه بين النكهات المحلية بالمدينة وفن الفسيفساء.

وتواصل سوكوجو، منسقة مركز فنون الفسيفساء في بلدية غازي عنتاب، العمل من أجل الترويج لمدينتها المدرجة ضمن قائمة “شبكة المدن الإبداعية” في فن الطهي التابعة لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة “اليونسكو”.

وتجمع سوكوجو بين أطباق غازي عنتاب مثل كباب الباذنجان، واللحم بعجين، وحساء “يوارلاما” المحلي، وفن الفسيفساء، حيث تقوم باستخدام مجموعة من الأكلات المحلية بدل الأحجار في إعداد اللوحات.

أقرأ أيضا : متحف غازي عنتاب.. يعكس تاريخ الأناضول في كل الحقب

ومؤخرا، أكملت سوكوجو العمل في مشروع أطلقته وحمل اسم “تأثير الفراشة”، والذي يتكون من لوحات فسيفساء جرى تصميمها باستخدام قرابة 50 نوعا من المأكولات المحلية، بما في ذلك البقوليات والفستق العنتابي وبعض الحبوب المجففة.

وقالت سوكوجو، لمصدر صحفي، إن غازي عنتاب مدينة فن الطهي والجمال، وإنه من المستحيل ألا يتأثر المرء بالبصمة الخاصة لهذه المدينة التي تحمل تأثيرا أخاذا.

وأضافت: “هناك حبوب وأطعمة بألوان جميلة (..) لذلك رأيت أن تجميعها على شكل لوحة فسيفساء سينتج عنه أعمال فنية مفعمة بألوان الحياة”.

وذكرت أن هناك العديد من المعارض الترويجية والمهرجانات حول العالم في مجال فن الطهي، وأنها أرادت المشاركة فيها من أجل الترويج لمدينة غازي عنتاب.

وتابعت: “أردت تقديم عرض ترويجي متميز وغير تقليدي لمدينة غازي عنتاب في المعارض والمهرجانات الدولية. هذا النوع من اللوحات المليئة بالألوان الطبيعية المثيرة للشهية يظهر مدى جمال النكهات في داخلها”.

وأوضحت: “عملنا مع العديد من الطهاة على المزج بين أفضل الأطباق وعرضها بأسلوب متميز، لتحقيق التناغم بين الألوان والمذاق”.

وأشارت سوكوجو، إلى أن هذا النوع يعرف باسم “فن الطهو الفسيفسائي” (gastromosaic)، وأن الهدف من مشروع “تأثير الفراشة” إيجاد موجات كبيرة، من خلال إضافة حركات صغيرة على فن الطهو.

وأفادت بأن التنوع الموجود في مطبخ غازي عنتاب يلفت الانتباه، لأنه يحوي ألوانا مختلفة ومتناغمة، إضافة إلى العديد من القيم الثقافية.

وأردفت: “هناك العديد من القطع الأثرية التي تعبر عن ثقافة ذلك العصر من خلال فن الفسيفساء”.

وبينت سوكوجو: “عملنا على دمج الأطباق التي تشتهر بها غازي عنتاب بفن الفسيفساء لإيجاد تأثير بصري رائع والترويج للأطباق التي تشتهر بها المدينة”.

ولفتت إلى أنها شاركت في العديد من المهرجانات والمعارض في الداخل والخارج للترويج لمدينة غازي عنتاب، وأن العديد من الزوار اعتقدوا بداية أنها صنعت لوحاتها الفسيفسائية باستخدام الحجارة، إلا أنهم تفاجأوا عندما اكتشفوا أنها مصنوعة من أطباق تقليدية.

وذكرت أن مطبخ غازي عنتاب يجذب عشاق تذوق الأطباق بطعمه المتميز وألوانه الجميلة، وأنها تبحث باستمرار عن أفضل الطرق للترويج لهذا الثراء الذي يعكس ثقافة المدينة.

غازي عنتاب _ ترك ميديا

المصدر : الاناضول 

اترك تعليقاً

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
كيف يمكنني مساعدتك؟