تقارير

عزوف الحوامل عن لقاح كورونا يعرضهن وأجنتهن للخطر

تعلم اللغة العربية بالتفاعل

أفادت تقارير طبية وإعلامية، أن النساء الحوامل اللائي يحجمن عن أخذ اللقاح لمضاد لفيروس كورونا، يعرضن أنفسهن وأجنتهن لمخاطر مختلفة.

وفي ولاية شانلي أورفة جنوب شرق تركيا، حيث بلغ العام الماضي معدل الخصوبة الكلي 3.71 طفل وهو الأعلى في تركيا، يولد أكثر من 60 ألف طفل كل عام.

كما سجلت ولاية أورفة أقل معدلات التطعيم ضد فيروس كورونا على مستوى تركيا، ما يجعل النساء اللائي لم يتم تطعيمهن عرضة مع أجنتهن لمخاطر مختلفة.

اقرأ ايضًا: تركيا السابعة عالميا بعدد جرعات لقاح كورونا

وقالت أليف أسرجان، نائبة رئيس الأطباء في مستشفى شانلي أورفة الحكومي، اختصاصية أمراض النساء والتوليد، إن عدد الحوامل في المدينة مرتفع للغاية مقارنة بغيرها في البلاد.

وذكرت أسرجان، أن انخفاض معدلات التطعيم في أورفة يمثل مشكلة صحية للجميع، خاصة أن فيروس كورونا يتسبب بمشاكل صحية خطيرة لكل من الحوامل وأجنتهن.

وتابعت: “يزداد عدد المرضى يومًا بعد يوم. لهذا السبب، بدأنا بإجراء لقاءات مباشرة مع الحوامل اللائي لم يتلقين لقاح كورونا في ولاية أورفة”.

وأردفت: “كما تعلمون يمكن إعطاء بعض اللقاحات مثل التيتانوس (الكزاز) والتهاب الكبد الوبائي ب أثناء فترة الحمل. تستطيع الحوامل أخذ مثل هذه اللقاحات بما في ذلك المضادة لكورونا، بعد دخولهن الشهر الثالث من الحمل”.

وأضافت: “بالطبع، بعد أن تتلقى الحوامل لقاح كورونا، تستمر احتمالات إصابتهن بالفيروس، لكن تطعيمهن يبعد عنهن مع أجنتهن مخاطر التعرض لإصابات خطيرة”.

وأوضحت أسرجان أن الحوامل وأطفالهن الذين لم يتم تطعيمهم معرضون لخطر كبير، وأن اللائي لم يتلقين التطعيم منهم معرضن للإصابة بمضاعفات خطيرة في حالة إصابتهن بالفيروس.

وزادت: “الحوامل يبقين عرضة للإصابة بكورونا في حال إحجامهن عن التطعيم. عندما يصبن سيزداد خطر دخولهن إلى أقسام العناية المركزة جراء الالتهاب الرئوي الناجم عن الفيروس”.

وبينت: “لهذا السبب نوصي جميع الحوامل بتلقي جرعات اللقاح المضاد لكورونا من أجل حماية صحّتهن وصحة أطفالهن”.

كما أشارت إلى أن إصابة الحوامل بكورونا من شأنه أن يعرضهن لمشاكل في الحمل والولادة المبكرة وفقدان أجنتهن، إضافة إلى مخاطر الإجهاض الذي يشكل خطرًا على حياة الأمهات أيضًا.

واستطردت: “لسوء الحظ، نرى أن عدد المرضى الحوامل الذين لم يتم تطعيمهن مطلقًا أو تلقين جرعة واحدة يزداد يومًيا”.

وأكملت: “يخضع أولئك النسوة في المستشفيات التركية لرعاية خاصة من أجل حمايتهن وأجنتهن، لا سيما اللائي تستوجب حالتهن تلقي العلاج في أقسام العناية المركزة”.

ولفتت أسرجان إلى تزايد حالات ضيق في التنفس ونقص الأكسجة والولادة المبكرة وتدهور الحالة العامة للجنين والأم، وفقدان أحدهما أو كليهما بسبب مضاعفات المرض، بين النساء اللائي أحجمن عن تلقي اللقاح.

ودعت جميع النساء خصوصا الحوامل، إلى الالتزام بتلقي الجرعات اللازمة من لقاح كورونا من أجل حماية صحتهن وصحة أبنائهن وأجنتهن.

شانلي أورفه – ترك ميديا

المصدر: الاناضول

اترك تعليقاً

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
كيف يمكنني مساعدتك؟