حوارات

تركيا.. منازل مستوحاة من الحياة البحرية وصديقة للبيئة

تعلم اللغة العربية بالتفاعل

يقدم دوغان غونش (32 عاماً) من ولاية بورصة التركية (غرب)، فرصة قيمة للراغبين في العيش وسط الطبيعة.، وذلك بمنازله الصغيرة التي يصممها بأشكال مستوحاة من الحياة البحرية.

وينتج غونش في شركته التي أسسها العام الماضي ويعمل بها 15 شخصاً، منازل صغيرة استلهم تصميمها من أصداف البحر ويُطلق عليها اسم “Eva” ومنازل أخرى استوحى تصميمها من “قنفذ البحر” وتُسمى “one”.

وتبدأ أسعار المنازل التي يصممها وينتجها غونش من 100 ألف ليرة وتصل 300 ألف مع إضافة بعض الأثاث والمستلزمات حسب رغبة العميل.

وفي حوار صحفي قال غونش، إنهم يصممون منازل صغيرة مستوحاة من الأشكال العضوية في الطبيعة ومنسجمة مع البيئة المحيطة.

أقرأ أيضا : “المنازل المزررة”.. طراز معماري فريد يجذب الزوار بأنطاليا 

وأضاف أن رؤية الشركة هي إنتاج حلول بديلة للمباني الخرسانية، وأنهم أرادوا أن تكون المنازل التي يصممونها وينتجونها منسجمة في شكلها مع الطبيعة.

وتابع ” نحب الطبيعة والإنسان. ولذلك نسعى لوضع تصاميم متماشية مع الطبيعة وتناسب الإنسان.”

وأوضح غونش أنهم لا يسببون أي أضرار للبيئة أثناء تشييد المنازل ويستخدمون قضبان تسليح التربة ولا يستخدمون الخرسانة مطلقاً لوضع أساسات المنازل.

وأشار إلى الاهتمام بالمنازل التي ينتجوها وازدياد طلبات الشراء من داخل تركيا وخارجها نظراً لتميز التصاميم عن مثيلاتها من المنازل الصغيرة وجودتها من حيث الشكل والاستخدام، إضافة إلى تلقيهم طلبات من الخارج للحصول على حق التوزيع.

وأفاد غونش إنهم يراعون أعمار من سيعيشون في المنزل أثناء اختيارهم لمواد الإنشاء، ويستخدمون موادا وطرقا مستخدمة في تصميم وصنع اليخوت.

ولفت إلى أنهم يستخدمون قضبان تسليح التربة المحلفنة في أرضية المنزل لتثبيتها ولا يستخدمون الخرسانة في الأساسات.

وذكر أن نموذج “Eva” (على شكل صدف البحر) تبلغ مساحة قاعدته 72 مترا مربعاً، وأن هيكله الخارجي مصنوع من الصلب المغلفن المقاوم للصدأ.

وأشار إلى أن المظلة الخارجية مصنوعة من نفس المادة المستخدمة في ملاعب كرة القدم والمشروعات الضخمة لحماية المنزل من الحرارة والبرد، كما يفضلون في إنشاء الجدران الداخلية، مواد مستخدمة في اليخوت .

وقال غونش إنهم يستخدمون أخشاب الصنوبر، وأنواع أخرى وفقاً لطلبات المشترين، مشيراً إلى أنهم يقومون بالتبرع بزرع شتلات أشجار للوقف التركي للتشجير ومكافحة تعرية التربة TEMA بعدد الأخشاب التي يستخدمونها في كل منزل.

وأضاف أن ارتفاع سقف هذا النموذج من المنازل يبلغ 4 أمتار، وأنهم يستغلون هذا الارتفاع في تشييد إما شرفة داخلية متسعة تطل على داخل المنزل أو لتركيب أرجوحة شبكية إذا كان المنزل سيتم استخدامه كغرفة فندق حال طُلب منهم ذلك.

ولفت غونش إلى أنهم يعملون على مشروعين آخرين لا يزالان في مرحلة البحث والتطوير، أحدهما تم استلهام تصميمه من “ذيل النحلة” أما الآخر فتصميمه مستوحى من “صدفة السلحفاة”.

بورصة _ ترك ميديا

المصدر : الاناضول 

اترك تعليقاً

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
كيف يمكنني مساعدتك؟