حوارات

مولدوفا: تعميق العلاقات مع تركيا مصلحة قومية

تعلم اللغة العربية بالتفاعل

قال وزير الخارجية والتكامل الأوروبي المولدوفي، أوريليو جيوجوي، إن المصلحة القومية لبلاده، تقضي بتعميق العلاقات الثنائية مع تركيا.

جاء ذلك في تصريحات صحفية، على هامش مشاركته في منتدى أنطاليا الدبلوماسي الذي استضافته تركيا بين 18 – 20 يونيو/ حزيران الجاري.

وأشاد “جيوجوي” بإقامة المنتدى المذكور، داعياً لتحويله إلى تقليد دبلوماسي دائم.

أقرأ أيضا : مولدوفا.. أتراك غاغاوزيا يحتفلون بالذكرى الـ26 لتأسيس إقليمهم

وأعرب عن شكره للرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، ووزير خارجيته، مولود تشاووش أوغلو، إزاء جهودهما لتنظيم منتدى أنطاليا الدبلوماسي.

وأكد أن تركيا شريك موثوق به بالنسبة لبلاده، كما ظهر ذلك جلياً منذ استقلال مولدوفا عام 1991.

وأشار “جيوجوي” إلى زيارة أردوغان لبلاده، عام 2018، وتوقيع البلدين حينها على بيان لتأسيس آلية تعاون استراتيجي رفيع المستوى بينهما.

وأفاد بأن الاجتماع الأول لمجلس التعاون الاستراتيجي رفيع المستوى بين تركيا ومولدوفا، أكسب علاقات البلدين زخماً كبيراً.

وعبّر عن أمله في أن تكون الشراكة الاستراتيجية القائمة بين البلدين، أكثر إيجابية، ووسيلة للمنفعة المتبادلة، بعد الانتخابات العامة المبكرة التي ستشهدها مولدوفا، في 11 يوليو/ تموز المقبل.

وعلى الصعيد الاقتصادي، قال “جيوجوي” إن تركيا من أبرز الشركاء التجاريين لمولدوفا، وصاحبة أكبر الاستثمارات الأجنبية في بلاده التي تستضيف على أراضيها أكثر من 1300 شركة برؤوس أموال تركية.

وشدد على بذل البلدين جهوداً لتعزيز حجم التبادل التجاري بينهما باستمرار، إذ يستهدفان رفعه إلى مستوى مليار دولار.

وأضاف أن العلاقات التجارية بين تركيا ومولدوفا، استمرت بشكل إيجابي، العام الماضي، رغم تحديات وباء كورونا.

وأردف قائلاً: “تركيا ومولدوفا نجحتا العام الماضي في الحفاظ على حجم التبادل التجاري بينهما، بمستوى 560 مليون دولار، وهذا مؤشر على استمرار العلاقات التجارية والاستراتيجية بين البلدين بشكل سليم، بالرغم من تحديات الوباء.”

وأكد على عدم وجود بلد آخر واصلت مولدوفا علاقاتها التجارية معها بهذا المستوى، خلال فترة الوباء.

ولفت إلى وجود اتفاقية تجارة حرة بين تركيا ومولدوفا، منذ عام 2016، معرباً عن أملهم في استغلال هذه الاتفاقية لتعزيز حجم الصادرات والواردات بين البلدين.

وأضاف “جيوجوي”: المصلحة القومية لبلاده، تقتضي تعميق العلاقات مع تركيا، بغض النظر عمن يتولى الرئاسة أو رئاسة الوزراء في بلاده، مشددا على أهمية الشراكة الاستراتيجية بين تركيا ومولدوفا.

وتابع: “أعتقد أنه لا يوجد سياسي في مولدوفا، يثير تساؤلات حول الشراكة الاستراتيجية. كل حزب سياسي، سيعمل من أجل تعميق العلاقات التجارية والسياسية (مع تركيا).”

وأعرب “جيوجوي” عن أمله في افتتاح فرع لبنك تركي على أراضي بلاده، مبيناً أن ذلك سيعزز من التجارة بين البلدين، عند الوضع بعين الاعتبار الحجم الكبير للمستثمرين الأتراك في مولدوفا.

أنطاليا _ ترك ميديا

المصدر : الاناضول 

اترك تعليقاً

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
كيف يمكنني مساعدتك؟