الاستثمار في تركيا

خبير دولي: تركيا مهمة لكل مستثمر

يريد الانفتاح على آسيا الوسطى

تعلم اللغة العربية بالتفاعل

قال خبير الاستثمار السويسري مارك فابير المعروف بتنبؤاته حول الأزمات في الأسواق المالية الدولية إن تركيا دولة جاذبة للاستثمار، وتضم فرصاً كبيرة للمستثمرين الأجانب.

وأوضح فابير أن الشركات التركية سواء الكبيرة أو المتوسطة، مهمة للغاية، للمستثمرين الأجانب الراغبين في الانفتاح على دول آسيا الوسطى، وأنه يفكر في شراء أسهم في تركيا.

وفي مقابلة صحفية أوضح فابير الذي يعمل ناشرا ومحررا في موقع (التقرير الاقتصادي ذا جلوم بوم & دوم- The Gloom, Boom & Doom Report) أن 30 في المئة من الشركات التي أغلقت بسبب قرارات الحكومات بإيقاف الإنتاج في إطار تدابير مكافحة فيروس كورونا لن تفتح مرة.

اقرأ أيضًا: حزمة الإصلاحات الاقتصادية الجديدة في تركيا.. هل تشكل بيئة ملائمة لعالم الأعمال والمستثمرين؟

وأشار إلى وجود فرص للاستثمار في تركيا تجعلها دولة جاذبة للمستثمرين الأجانب، وتابع “كنت أفكر في شراء بعض الأسهم في تركيا، إلا أنني لم أفعل جراء حدوث هبوط في الأسواق، لكني افكر الآن جدياً في شراء بعض الأسهم”.
وأضاف فابير أن الغرب لا يدرك بأن الشركات التركية تُدار بشكل جيد للغاية وأنها يمكنها التعاون والعمل مع شركات دول وسط آسيا لذلك فهي مهمة للغاية للمستثمرين الراغبين في الانفتاح على دول وسط آسيا.

– مكانة تركيا في النظام العالمي الجديد

وأكد فابير أن موازين القوى في العالم تغيرت عقب جائحة كورونا، وأن الفترة القادمة ستشهد تراجعاً لقوة الولايات المتحدة وهو ما سيزيد من التوترات الجيوسياسية بينها وبين روسيا والصين، لافتا الى أهمية تمتع تركيا بعلاقات طيبة مع الصين وروسيا والهند.
وفي حديثه عن القيادة السياسية التركية، وصف فابير الرئيس رجب طيب أردوغان بأنه قائد له مؤيدون ومعارضون، ولديه الشجاعة لمواجهة الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي وعلينا أن نقبل ذلك”.

– الأسواق العالمية

وأفاد فابير أن أداء سوق الأسهم الصينية جيد رغم التوتر مع الولايات المتحدة، وأنه من الممكن حدوث تصحيح (هبوط بنسب ضئيلة) في سوق الأسهم الصينية في الفترة المقبلة.

وذكر فابير أن كلًا من العراق وأوزبكستان بهما فرص جيدة من ناحية سوق الأسهم النامي بهما، مضيفا أنه عضو في مجلس إدارة شركة تمتلك استثمارات في أوزبكستان، وأنهم حققوا زيادة بنسبة أكثر من 20% خلال ثلاثة أشهر فقط.

وبيّن أن الأسواق المالية النامية تُعد كنزًا للمستثمرين لأنها تضم أسهماً أسعارها أقل من قيمتها الحقيقية.

اقرأ أيضًا: وزير الصناعة التركي: ثقة المستثمرين في اقتصادنا زادت

ولفت فابير إلى أن الاقتصادات النامية ستزيد من ضخ الأموال لإنعاش اقتصاداتها التي تأثرت سلبًا بالوباء، قائلا إنه يرى أن هذه الاقتصادات ستضطر لفرض إجراءات تقشف.

وشدد على أهمية قيام المستثمرين بتنويع استثماراتهم، والاستثمار في أصول مختلفة ودول متعددة وأسهم متنوعة.

– مستقبل العملات الرقمية المشفرة

وأشار فابير أنه يمكن الاستثمار أيضاً في المعادن النفيسة والعملات الرقمية المشفرة التي أصبحت حديث الناس مؤخراً.

وأضاف أن لديه اثنان من الخبراء يكتبان له عن البيتكوين والعملات المشفرة وأنهما نصحاه بأن يستثمر في هذه العملات بالقدر الذي يمكنه المجازفة بخسارته

وأوضح أن بعض الحكومات ستحاول فرض الضرائب عليها في فترة غير بعيدة.

لندن – ترك ميديا

المصدر:  الاناضول

اترك تعليقاً

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
كيف يمكنني مساعدتك؟