منوعات

بعدما أسعد طفله.. تركي يمتهن صنع الألعاب الخشبية

تعلم اللغة العربية بالتفاعل

يتفنن التركي مراد سونماز (50 عاما) بولاية مرسين جنوبي البلاد، في صنع ألعاب خشبية للأطفال تلقى إقبالا كبيرا، بحيث باتت مصدر رزقه.

وكانت البداية قبل 4 أعوام حينما صنع لعبة على شكل طاحونة هوائية من أجل طفله عمر (8 أعوام).

وبعد أن نالت اللعبة إعجاب عمر، شرع سونماز – أب لطفلين- في صنع ألعاب أخرى وإهدائها للأطفال في محيطه.

أقرأ أيضا : بلدية يلوفا تتبني حملة جمع وتصليح ألعاب الأطفال المستعملة لتوزيعها على أطفال الفقراء

وحينما لاحظ الاهتمام الكبير الذي يبديه الأطفال بتلك الألعاب قرر تحويل الطابق الأرضي من منزله الواقع في قضاء طرسوس، إلى ورشة لصنع الألعاب الخشبية.

وفي حديث صحفي قال سونماز إنه بينما كان يبحث عن عمل بعد ترك وظيفته في شركة للخدمات اللوجستية، خطر على باله بيع وتسويق الألعاب التي يصنعها عبر الانترنت.

وأوضح أنه بات يعيل أسرته من خلال بيع الألعاب الخشبية، التي يسوقها عبر الإنترنت داخل تركيا وخارجها.

ولفت إلى أنه ينجز في اليوم الواحد لعبتين خشبيتين، ويهدف إلى إنشاء علامة تجارية خاصة به مستقبلا.

وذكر أنه منذ أيام الطفولة كان لديه شغف تجاه مثل هذه الألعاب، وأنه سعيد بهذا العمل الذي بدأ كهواية.

وأكد وجود إقبال خارجي على أعماله وأنه ارسل العديد منها إلى أوروبا.

وأشار إلى أنه بات يتلقى دعوات أوروبية وأمريكية لعرض أعماله، وأنه يعتزم الذهاب إلى الولايات المتحدة للمشاركة في أحد المهرجانات.

مرسين _ ترك ميديا

المصدر : الاناضول

اترك تعليقاً

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
كيف يمكنني مساعدتك؟