منوعات

رسّام تركي يمارس مهنته برفقة أيتام سوريين

تعلم اللغة العربية بالتفاعل

مارس الرسّام التركي، غوكهان يلدريم، مهنته لساعات برفقة أطفال أيتام في مدينة الباب بريف مدينة حلب، شمالي سوريا.

وأفاد بيان صادر عن جمعية “أندا” التركية، أن وفدا من أعضائها زاروا دار أيتام في مدينة الباب، وقدموا مساعدات مختلفة للنازحين هناك.

اقرأ أيضًا: رسامة تركية تبدع تحفاً فنية من المخلفات الإلكترونية

وشارك في توزيع المساعدات أمين عام الجمعية، أوكان طوسون.

وفي سياق متصل، قام الرسّام غوكهان يلدريم بالرسم على جدار دار أيتام في الباب، برفقة الأطفال الأيتام هناك.

ونقل البيان عن الرسام التركي، قوله إنه كان يخطط منذ فترة، زيارة سوريا واللقاء بالأطفال الأيتام فيها.

وأضاف أنه استهدف من وراء خطوته هذه، إحساس الأطفال الأيتام بالمحبة والاحترام لهم.

اسطنبول – ترك ميديا

المصدر: الاناضول

اترك تعليقاً

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
كيف يمكنني مساعدتك؟