منوعات

عالم تركي يكتشف فطرا نادرا في القطب الجنوبي

اكتشف عالم الأحياء التركي، الأستاذ الدكتور كوكهان خاليجي، نوعا من الأشنيات (فطريات)، جلبها معه كعينات من القارة القطبية الجنوبية.

وقرر خاليجي، وهو عضو الهيئة التدريسية في قسم الأحياء بكلية العلوم في جامعة إرجييس التركية، تخليد اسم البحار ورسام الخرائط العثماني “بيري رئيس” (1465 – 1555)، بإطلاقه على تلك العينة التي جاء بها من القطب الجنوبي.

جدير بالذكر أن الأُشْنَة هي كائنات تعايشية تتكون من ترافق بين الطحالب الخضراء المجهرية أو الجراثيم الزرقاء وفطريات خيطية.

اقرأ أيضًا: إجلاء عالم تركي مريض من الولايات المتحدة بطائرة إسعاف خاصة

وكان خاليجي عضوًا في أول فريق بحث علمي تركي أجرى رحلة إلى القارة القطبية الجنوبية في 28 ديسمبر/ كانون الأول 2016، لإجراء مجموعة من الدراسات والأبحاث، بدعم من مركز بحوث الدراسات القطبية في جامعة اسطنبول التقنية التركية.

وشارك خاليجي في الدراسات العلمية التي أجريت بالقاعدة 101 للعلوم والأبحاث في القارة القطبية الجنوبية، جالبًا معه من القارة 500 عينة إلى تركيا ترجع إلى 150 نوعًا مختلفًا من الأشنيات.

وواصل خاليجي في تركيا إجراء دراسات حول عينات الأشنيات المذكورة، وهي واحدة من الكائنات الحية التي نجحت في البقاء على قيد الحياة بالقارة القطبية الجنوبية، ليكتشف بينها نوعًا جديدًا لم يجرِ اكتشافه أو تصنيفه سابقًا.

وفي خطوة لتخليد اسم البحار ورسام الخرائط العثماني “بيري رئيس” الذي أظهر وجود القارة القطبية الجنوبية في خرائطه، وذلك قبل أن يتم اكتشاف القارة المذكورة بنحو 300 عام، قرر خاليجي إطلاق اسم “ليبتوغيوم بيري رئيس” (Leptogium Pirireis) على إحدى عينات الأشنيات التي قام باكتشافها وتصنيفها.

عالم تركي يكتشف فطرا نادرا في القطب الجنوبي

وفي حديث صحفي، قال خاليجي إنه يعمل على تصنيف عينات الأشنيات التي جرى جمعها في القارة القطبية الجنوبية، بدعم من المؤسسة التركية للأبحاث التكنولوجية والعلمية (توبيتاك).

وأضاف خاليجي أنه اكتشف نوعًا جديدًا من الأشنيات بين العينات التي جمعها وأحضرها من القارة القطبية الجنوبية بغرض إجراء بعض الأبحاث العلمية.

وتابع: “في إطار دراسات أجريناها حول التنوع البيولوجي، قررنا أن إحدى العينات التي أحضرناها من القطب الجنوبي تنتمي إلى نوع لم يتم تحديده سابقًا في الأوساط العلمية”.

وأضاف: “اكتشفنا أن هذه العينة تنتمي إلى جنس من الفطر يسمى “ليبتوغيوم” (Leptogium)، وقد قررنا أن نطلق على هذا النوع اسم “ليبتوغيوم بيري رئيس” تخليدًا لاسم البحار ورسام الخرائط العثماني بيري رئيس”.

وأشار إلى تسجيل الاسم في “بنك الفطور”، وقبول الاسم ونشره في “مجلة نيوزيلندا لعلم النبات” (New Zealand Journal of Botany).

وأضاف قائلًا: لقد أطلقنا على هذا النوع من الفطور المكتشفة اسم “بيري رئيس”، نظرًا لأهمية هذه الشخصية فهو أحد أشهر العلماء الأتراك في التاريخ. نشر بيري رئيس عام 1513 خريطة للعالم أظهرت بشكل واضح وصريح القارة القطبية الجنوبية وأمريكا الجنوبية وجزر الكاريبي وغيرها من المناطق على الضفة الشرقية للأمريكيتين”.

ولفت إلى وجود روايات مختلفة حول ذهاب “بيري رئيس” بشكل فعلي إلى القطب الجنوبي علمًا أن أول اكتشاف للقارة القطبية الجنوبية كان في أوائل القرن التاسع عشر.

ولفت خاليجي الى أن إظهار بيري رئيس للقارة القطبية الجنوبية والجزر المتاخمة لها في خريطته التي نشرها قبل 300 عام، يعتبر حدثًا مهمًا لا بد من التعريف به على مستوى العالم.

واستطرد: “لذلك قررنا تخليد اسم هذا العالم والبحّار من خلال وضع اسمه على إحدى الأشنيات المكتشفة والتي لم يجر تصنيفها من قبل في الأوساط العلمية”.

وأوضح خاليجي أنه جمع عينات من الأشنيات عام 2017، وأن العينات المكتشفة تختلف عن الأنواع الموصوفة سابقًا من حيث السمات المورفولوجية والتشريحية.

وبيّن أن الأنواع المكتشفة حديثًا تم تمريرها من خلال مرشح علمي، وتقييمها من قبل خبراء مجموعة من علماء الأحياء.

قيصري – ترك ميديا

المصدر: الاناضول

اترك تعليقاً

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
كيف يمكنني مساعدتك؟