منوعات

نحاتان تركيان يزودان متاحف العالم بتماثيل شمعية

تعلم اللغة العربية بالتفاعل

صنع نحاتان تركيان في ولاية جوورم شمالي البلاد، أكثر من ألف تمثال شمعي لأكثر من 50 متحفا في تركيا وخارجها خلال 16 عاما.

وأنشأ النحاتان هاكان أكتان وحسين إنجي، بعد تخرجهما من جامعة غازي التركية عام 2002، ورشة من أجل تحسين مهاراتهما المهنية ولإنتاج قطع فنية قائمة على الهوايات.

مع الزمن، اتجه النحاتان إلى مجال صنع تماثيل الشمع عندما رأيا النقص في مجال صناعة تلك التماثيل في تركيا.

تُعرض أعمال النحاتين اللذين شرعا في صنع منحوتات من الشمع لشخصيات مهمة تركت بصماتها في التاريخ التركي، في العديد من المتاحف في تركيا وخارجها.

أقرأ أيضا : “الفن المعدني”.. 3 أتراك يخطفون الأنظار بتماثيلهم

وفي حديث صحفي، قال النحات هاكان أكتان إنه أتيحت لهما فرصة العمل مع العديد من المتاحف العامة والخاصة، وخاصة تلك التابعة لوزارة الثقافة والسياحة، والوكالة التركية للتعاون والتنسيق (تيكا).

وأشار إلى أنه يعتبر أحد رواد هذا العمل في تركيا، مبينا أن فرنسا وبريطانيا تعدان مركز تماثيل الشمع في العالم.

وأضاف: “لدينا تماثيل من الشمع في أكثر من 50 متحفا في تركيا وخارجها، وفي بعض المتاحف لدينا 5 تماثيل، وبعضها يحتوي حوالي 80-100 تمثال من صنعنا”.

وأكد أن عدد المتاحف التي تعرض أعمالهما تزاد يوما بعد يوم، مضيفا: “لقد صنعنا أكثر من ألف تمثال شمعي حتى الآن”.

وبيّن أن عمله يتلخص في إطلاع الجيل الجديد على الماضي، قائلا: “يمكننا القول إننا نلقي الضوء على الفن وتاريخه”.

جوروم _ ترك ميديا

المصدر : الاناضول 

اترك تعليقاً

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
كيف يمكنني مساعدتك؟