السياحة

“كبادوكيا” التركية تستقبل أكثر من 854 ألف زائر في 7 أشهر

تعلم اللغة العربية بالتفاعل

استقبلت المتاحف والمواقع الأثرية في منطقة كبادوكيا بولاية نوشهير التركية، 854 ألفا و449 زائر خلال الأشهر الـ 7 الأولى من العام الحالي.

وتصدرت منطقة “زلفة أوران يري” قائمة الوجهات الأكثر زيارة في كبادوكيا، وذلك باستقبالها 243 ألفا و308 زوار، تلاها متحف “غوراما” المفتوح بـ215 ألفا و 483.

وكانت المتاحف والمواقع الأثرية، استقبلت 419 ألفا و905 زوار، خلال الأشهر الـ 7 الأولى.

أقرأ أيضا : كبادوكيا.. احتفال بالمناطيد بذكرى “الديمقراطية والوحدة الوطنية”

وفي حديث صحفي، قال مصطفى دورماز، رئيس تعاونية غوراما لتطوير السياحة، إن المتاحف والمواقع الأثرية في كبادوكيا، شهدت زيادة في حركة السياحية خلال العام الحالي، مقارنة بالعام المنصرم عقب ظهور وباء كورونا.

وتوقع دورماز نشاطا سياحيا كبيرا خلال العام المقبل في حال لم يحدث تطور سلبي يؤثر على القطاع السياحية.

وأوضح أن إقبال السيّاح على كبادوكيا ومتاحفها ومواقعها الأثرية، عاود الارتفاع، عقب رفع قيود مكافحة كورونا.

وأعرب عن أمله في استقبال المزيد من السياح لغاية نهاية العام الجاري

وتشتهر منطقة كابادوكيا، بما يعرف بـ “مداخن الجنيات” التي تشكلت بفعل العوامل الطبيعية، إضافة إلى معالم سياحية أخرى مثل كنائس منحوتة في الصخر، ومدن أثرية تحت الأرض، فضلا عن أنشطة ترفيهية، في مقدمتها رحلات المنطاد.

ويعتقد بأن تسمية “مداخن الجنيات”، تعود لمعتقدات شعبية قديمة، تفيد بأن الجن يعيش في كهوف المنطقة وصخورها المعروفة بـ”المداخن”، وهي ناجمة عن تفاعل عوامل الطبيعة، منذ ملايين السنين، وحت الصخور البركانية بشكل عام، بفعل مياه الفيضانات والرياح الشديدة، وأخذت أشكالا مخروطية على قمتها كتلة صخرية، مع مرور الزمن.

نوشهير _ ترك ميديا

المصدر : الاناضول

اترك تعليقاً

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
كيف يمكنني مساعدتك؟