تقارير

“كبادوكيا” التركية.. قبلة السياح مع عودة الحياة لطبيعتها

تعلم اللغة العربية بالتفاعل

بجمالها الطبيعي والثقافي والتاريخي تعيش منطقة كبادوكيا التركية أفضل موسم سياحي لها بعد جائحة وباء كورونا، بالتزامن مع عودة الحياة إلى طبيعتها اعتبارا من مطلع يوليو/ تموز الجاري.

وبدأت المنشآت السياحية والفنادق في المنطقة، الشهيرة بسياحة مناطيد الهواء الساخن، في تلقي حجوزات السياح من داخل تركيا وعدة دول على رأسها الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية وإندونيسيا.

** أكثر الفترات ازدحاما

وفي تصريحات صحفية، قال نظيف دمير ممثل ولاية نوشهير بجمعية مشغلي الفنادق السياحية، إن “منطقة كبادوكيا تشهد أكثر الفترات ازدحاما منذ بدء انتشار وباء كورونا”.

وأضاف دمير، أن “مناطيد الهواء زادت من جاذبية كبادوكيا، إضافة إلى أن الأنشطة والفعاليات المتنوعة بالمنطقة جعلت الشباب أيضا يهتمون بزيارتها بعد أن كان كبار السن أكثر من يقصدها بالماضي للسياحة الثقافية”.

أقرأ أيضا : تركيا.. كبادوكيا تستقبل أكثر من 150 ألف سائح في يونيو

ولفت إلى أنهم كانوا يتوقعون انتعاشا كبيرا للموسم السياحي مع تخفيف القيود المفروضة بسبب كورونا.

وأشار إلى أن سوق السياحة الداخلية يشهد انتعاشا خلال يوليو/ تموز وأغسطس/ آب، بينما يتوقعون انتعاشا بالسوق السياحي الخارجي اعتبارا من سبتمبر/ أيلول المقبل.

وتابع: “بدأنا نتلقى حجوزات من دول كثيرة مثل الولايات المتحدة وأمريكا اللاتينية وإندونيسيا وكوريا الجنوبية، ونتوقع تلقي حجوزات كثيرة من الصين أيضاً خلال فصل الشتاء”.

** مهرجانات دولية

من جانبه، قال عبد الله إينال، عضو مجلس اتحاد خدمات البنية التحتية بالمناطق السياحية في كبادوكيا، إن “مجموعات شبابية من عدة دول ستنظم مهرجانا في المنطقة في أغسطس المقبل.

وأضاف أن هذا النوع من الفعاليات سيؤدي إلى زيادة الاهتمام بكبادوكيا وزيادة الإقبال عليها.

وأشار إينال إلى أن الأتراك المقيمين في ألمانيا بدأوا في القدوم إلى المنطقة مع رفع برلين قيود السفر، وأن كبادوكيا ستشهد إقبالاً كبيراً منهم خلال في سبتمبر وأكتوبر ونوفمبر.

وذكر أن سياحا من كولومبيا والمكسيك والولايات المتحدة وكندا سيزورون المنطقة خلال الأشهر المقبلة.

ولفت إلى أن كوريا الجنوبية كانت قد أعلنت أنها ستسمح لمواطنيها من متلقي اللقاح السفر إلى تركيا وعلى إثر ذلك بدأت وكالات السفر الكورية والتركية في بيع الرحلات.

وأوضح أن كبادوكيا ستستضيف فعاليات متنوعة خلال يوليو وأغسطس منها مهرجانين دوليين ستشارك بهما مجموعات من الولايات المتحدة وبريطانيا وروسيا، وفعاليات لمجموعات موسيقية، ورياضية.

ومنطقة كبادوكيا تعد الأولى على مستوى العالم من حيث أعداد رحلات المناطيد الحرارية، حيث تشكل بألوانها المختلفة مشهدا ساحرا في سماء المنطقة، يصعب رؤيته في أي مكان آخر حول العالم.

نوشهير _ ترك ميديا

المصدر : الاناضول 

اترك تعليقاً

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
كيف يمكنني مساعدتك؟