السياحة

فتنتها تركيا.. مرشدة روسية تروج للسياحة في البحر الأسود

تعلم اللغة العربية بالتفاعل

تساهم الروسية إيكاترينا كوفالتشوك، في ترويج وتنظيم جولات سياحية لمنطقة البحر الأسود شمالي تركيا، المعروفة بجمال الآسر ومناظرها الطبيعية، من خلال عملها كمرشدة سياحية.

وجذبت كوفالتشوك، انتباه السياح من خلال عملها الدؤوب للمساهمة في تأسيس وتطوير النشاط السياحي في منطقة البحر الأسود.

وعبر تنظيم جولات للسياح القادمين من روسيا والدول المجاورة، تهدف كوفالتشوك لتعريف الزوار الأجانب بأبرز المعالم السياحية والتاريخية للمنطقة والولاية.

أقرأ أيضا : كورونا.. تركيا تلغي إبراز “PCR” للقادمين من روسيا بشروط

في حديث صحفي، الأربعاء، قالت كوفالتشوك إنها جاءت إلى تركيا قبل 13 عامًا، من مدينة نوفوروسيسك الروسية، بهدف تعلم اللغة التركية.

وأضافت كوفالتشوك أنها قررت العيش في إسطنبول، بسبب إعجابها الشديد بتركيا.

وأردفت أنا “مفتونة بحب هذه البلاد”.

وأوضحت أنها عقب تعلمها للتركية، بدأت بتقديم نفسها كمرشدة سياحية في منطقة البحر الأسود، على وسائل التواصل الاجتماعي باسم “كاتيا كارادينيز”.

وأشارت إلى تنظيمها للعديد من الجولات للسياح من دول مثل روسيا وأوكرانيا وبيلاروسيا وأوزبكستان.

ولفتت كوفالتشوك إلى الإقبال الشديد على زيارة تركيا في فترة تفشي كورونا، نظراً لما تقدمه من خدمة سياحية وفندقية تراعي التدابير الصحية التي فرضتها الجائحة.

ونجحت تركيا العام الماضي، في تبوء مكانة الصدارة بين الدول المفَضلة لقضاء العطلات الآمنة في ظل جائحة كورونا، بفضل تدابيرها ضد الجائحة، وامتلاكها أفضل الوجهات السياحية وأماكن الاصطياف.

ريزة _ ترك ميديا

المصدر : الاناضول 

اترك تعليقاً

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى