منوعات

غضب تركي على شركة “نتفليكس” بعد اتخاذها قراراً مفاجئاً

تعلم اللغة العربية بالتفاعل

غضب تركي على شركة “نتفليكس” بعد اتخاذها قراراً مفاجئاً

ترك ميديا

رفعت منصة “نتفليكس” الشهيرة لمشاهدة الأفلام والمسلسلات عبر الإنترنت في تركيا، اليوم الخميس رسوم الاشتراك الشهري فيها، وحددت الرسوم للاشتراك على المنصة بثلاثة نماذج للعضوية، بزيادة تتراوح بين 20 إلى 50%.

وأثار ذلك سخطاً كبيراً في الأوساط الشعبية التركية على مواقع التواصل الاجتماعي ليتصدر وسم “نتفليكس” المرتبة الأولى على تويتر.

وبحسب المتحدث باسم نتفليكس، الذي برر للمشتركين السبب في الإعلان عن الزيادة في تركيا، أنه تم تحديث رسوم العضوية من أجل إثراء مكتبة المحتوى وزيادة جودة الخدمة، وستدخل حيز التنفيذ اعتباراً من 4 مارس/ آذار 2021

وأضاف البيان “لإثراء مكتبات المحتوى لدينا في تركيا، قمنا بتحديث رسوم العضوية لدينا لزيادة جودة خدماتنا، وسنستمر في تقديم إنتاج يتناسب مع جميع الأعمار والأذواق مع تجربة ترفيهية تضيف المتعة إلى حياة مشتركينا”.

وتابع البيان “سيتمكن أعضاؤنا من الاختيار من بين هذه الخطط الثلاث التي نقدمها لهم، الخيار الذي يناسبهم”.

وأوضح البيان أن قيمة الرسوم زادت الرسوم على الباقة الأساسية من 17.99 ليرة تركية إلى 26.99 ليرة تركية، بزيادة قدرها 50% على الرسوم السابقة، وهي أكبر نسبة زيادة بين الباقات الأخرى.

بينما بلغت قيمة الاشتراك في الباقة القياسية، 40.99 ليرة تركية بعد أن كانت 29.99 ليرة أي بزيادة قدرها 37 %، في حين ارتفعت رسوم الاشتراك في الباقة الخاصة من 41.99 ليرة إلى 54.99 ليرة، مما يعني أن نسبة الزيادة بلغت 30%.

وكانت المرة الأخيرة التي رفعت فيها منصة “نتفليكس رسوم الاشتراك بباقاتها في 20 يونيو/ حزيران 2019.

وأثارت الزيادة التي اعتبرها المشتركون مبالغاً فيها وعالية، سخطاً كبيراً على وسائل التواصل الاجتماعي.

وتتالت الدعوات من المشتركين لمغادرة “نتفليكس” إلى منصات أخرى من بينها “DiziBox”، ومنصة “AMAZON PRIME” الذي قال مستخدموه إنه يسمح بمدة تجريبية لـ 30 يوما ومن ثم الاشتراك الشهري بقيمة 7.90 ليرة تركية.

المصدر: تركيا الاk

اترك تعليقاً

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
كيف يمكنني مساعدتك؟