منوعات

مزارع تركي يصنع جرارًا من موادة الخردة

قام المزارع التركي مصطفى زوغول كاراباش، البالغ من العمر 39 عامًا، والذي يعيش في منطقة “سارايونو” بولاية قونية، بصناعة جرار صغير في مرآبه من مواد خردة جمعها خلال عام كامل.

الجرار.. قدرة وتفوق

ويمكن لهذا الجرار الصغير ذو 10 سرعات، سحب مقطورات كبيرة متصلة به وخزانات مياه، حسبما أكد صانعه كاراباش، الذي قال إن الحاجة أم الاختراع ولذلك دفعته حاجته لجرار من الحجم الصغير لمساعدته في عمله الزارعي إلى الاعتماد على نفسه في إنجازه في وقت فراغه خلال سنة كاملة.

اقرأ أيضاً: في قونية التركية.. أطباق شهية من العصر الحجري
وفي حديث صحفي، قال المزارع المخترع كاراباش: “لدي ورشة صغيرة أعمل على هواياتي الخاصة فيها، وقد قمت باختراع الجرار وصناعته في أوقات فراغي. وحجمه الصغير يسمح له بالدخول إلى الأماكن التي لا يستطيع الجرار الكبير الدخول إليها في المزرعة، ويمكن أن تصل سرعته إلى ما بين 48 و50 كيلومترا في الساعة”.

الجرار.. قيادة مريحة

وأوضح كاراباش أن جراره يوفر قيادة مريحة مع ميزات التعليق وامتصاص الصدمات، مضيفا بالقول إن “للجرار الصغير خصائصه الخاصة. الجوانب الأمامية معلقة، والجوانب الخلفية ممتصة للصدمات. مع هذه الميزات، فإنه يوفر فرصة قيادة أكثر راحة في الميدان. لدينا 300 شجرة كرز، وقد تمت الحراثة يدويًا. نشأت حاجة من هناك لضرورة استخدام جرار صغير الحجم في أعمالنا الزراعية. يمكن أن تصل سرعته إلى 48-50 كيلومترًا في الساعة. يمكننا أيضا أن نسمي هذا نصف جرار (ATV)”.

الجرار.. كيف تمت صناعته

وتابع قائلًا: “لدي ورشة أطلق عليها اسم “ورشة الهوايات”. وقد قمت بصناعة الجرار لوحدي وفي أوقات فراغي لقرابة العام. أصدقائي المزارعين أحبوا الجرار وطلبوا مني صنع جرار صغير مماثل، لكن الأمر صعب يستغرق وقتًا لأنه عمل يدوي”.

التخطيط لصنع طيارة

كما أشار كاراباش إلى أن جراره فريد من نوعه وأنه يخطط لصنع طائرة، وقال: “لقد قمت بجمع أجزاء لصناعة هذا الجرار مثل علبة التروس والتروس التفاضلية وصندوق التوجيه للسيارات من الخردة. وله 8 سرعات أمامية و2 خلفية. كما أفكر في تحسين ميزاته بشكل أكبر. يمكنني أيضًا استخدام الجرار لأغراض السفر لأنه يمكّن سائقه من القيادة الآمنة. إذا أتيحت لي الفرصة فإني أفكر في اختراع وصنع طائرة مركبة مثل “باراموتور”. إلا أنني أفكر حاليا في المشاركة بمهرجان “تكنوفيست” (Teknofest)، فلدي الموهبة والمعرفة والمهارة لتقدم”.

قونية – ترك ميديا

اترك تعليقاً

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى