تركيا والعالم

أردوغان: نسعى لاستقرار أفغانستان ونواجه موجة مهاجرين عبر ايران

تعلم اللغة العربية بالتفاعل

أكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الأحد، سعي بلاده من أجل الاستقرار في أفغانستان، لافتا إلى أن تركيا تواجه موجة مهاجرين قادمة عبر إيران.

جاء ذلك في كلمة خلال مشاركته مع نظيره الباكستاني، عارف علوي، في مراسم إنزال السفينة الحربية الأولى (نوع كورفيت) التي بنتها تركيا لصالح باكستان إلى البحر، في حوض بناء سفن بإسطنبول.

وقال أردوغان :”متفقون مع باكستان بشأن تطوير شراكتنا أكثر في مجال الصناعات الدفاعية”.

أقرأ أيضا : أردوغان: سنمنع دخول وخروج الإرهابيين على الحدود الإيرانية

وأعرب الرئيس أردوغان عن سعادته بمشاريع التعاون الملموسة بين تركيا وباكستان في الآونة الأخيرة.

وأشار إلى أنه بالإضافة إلى كورفيت “ميلغم” الذي تم إنزاله إلى البحر اليوم، توجد مشاريع تعاون أخرى ناجحة مثل مروحيات “أتاك”، وطائرات تدريبية.

وأكد أنه تقع على عاتق باكستان واجبات حيوية لإحلال السلام والاستقرار في أفغانستان التي اشتد فيها الصراع في الآونة الأخيرة.

وأردف:” سنواصل بذل كافة الجهود لتحقيق الاستقرار في أفغانستان والمنطقة في أقرب وقت”.

كما لفت إلى أن تركيا تواجه موجة مهاجرين أفغان قادمة عبر إيران.

وأكد ضرورة زيادة التعاون بين تركيا وباكستان من أجل احلال السلام في أفغانستان.

ونوه الرئيس أردوغان أن باكستان تلعب دورا محوريا في جهود ارساء السلام وزيادة الرخاء في منطقة جنوب آسيا التي يتجاوز عدد سكانها ملياري نسمة.

وأكد أنه لا يمكن تنفيذ الحلول المتوخاة لمشاكل المنطقة إلا بدعم من باكستان.

وعلى صعيد آخر، أكد أردوغان ضرورة الارتقاء أكثر بحجم التبادل التجاري بين تركيا وباكستان.

ولفت إلى أن عدم تسجيل انخفاض في حجم التجارة الثنائية العام الماضي بالرغم من تداعيات جائحة كورونا، يعد مكسبا.

وأشار إلى أنه سيتم قريبا تحديد موعد الاجتماع السابع لمجلس التعاون الاستراتيجي رفيع المستوى بين البلدين، والذي سيعقد في تركيا.

من ناحية أخرى، قال أردوغان خلال الفعالية التي شملت أيضا مراسم الشروع ببناء السفينة الأولى من مشروع سفن دوريات بحرية، إن تركيا سترتقي إلى مصاف الكبار في الصناعات الدفاعية مع اتمام عدد من المشاريع في غضون 4-5 أعوام

وأضاف :”خفضنا اعتمادنا على الخارج في الصناعات الدفاعية من 80 بالمئة إلى ما دون الـ 20 بالمئة”

ونوه أن “تركيا دولة يسعدها مشاركة إمكانياتها، التي تكتسبها كلما عظمت وباتت أقوى، مع أصدقائها وأشقائها”.

ولفت الرئيس أردوغان إلى أن الصفقة مع إسلام آباد بشأن السفن الحربية، تنص على انتاج 4 سفن كورفيت طراز “ميلغم”، بحيث يتم تصنيع 2 منها في تركيا، و2 في باكستان.

 

ولفت إلى أن الصفقة ابرمت قبل نحو 3 أعوام، وسيتم استكمال تسليم السفن لباكستان بحلول 2025.

وحول مشروع سفن الدوريات، لفت الرئيس أردوغان إلى انه سيتم إنتاج 10 سفن من أجل تلبية احتياجات القوات البحرية التركية في هذا المجال.

وأوضح أن تلك السفن ستكون قادرة على حمل مروحية وطائرة مسيرة، والعمل لمدة 21 يوما في البحار دون توقف، وسيتم تسليم أول سفينة منها للبحرية التركية في مايو/أيار 2023.

ولفت إلى أن التقدم الذي أحرزته البلاد في الصناعات الدفاعية يقف خلف نجاحات تركيا ومواقفها القوية التي أظهرتها في سوريا وليبيا واقليم “قره باغ”، خلال الأعوام الـ 6 الأخيرة،

وفي موضوع منفصل، أعرب الرئيس أردوغان عن تعازيه في ضحايا طائرة الإطفاء الروسية التي سقطت السبت أثناء مشاركتها في إخماد حريق غابة بولاية قهرمان مرعش جنوبي تركيا.

وتقدم أردوغان بالتعازي من أجل الطاقم التركي والروسي للطائرة، حيث أودى الحادث بحياة 5 روس و3 أتراك كانوا على متنها.

إسطنبول _ ترك ميديا

المصدر : الاناضول 

اترك تعليقاً

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
كيف يمكنني مساعدتك؟