تركيا والعالم

أكار: لم نبحث مع بريطانيا إنشاء مراكز لتلقي طلبات لاجئين أفغان

تعلم اللغة العربية بالتفاعل

أكد وزير الدفاع التركي خلوصي أكار، أن بلاده لم تبحث مع بريطانيا مسألة إنشاء مراكز لتلقي طلبات اللاجئين الأفغان في تركيا.

جاء ذلك في تصريح صحفي، الإثنين، عقب مشاركته في اجتماع مع كبار القادة العسكريين الأتراك، حول الأنشطة في مطار كابل وآخر التطورات في أفغانستان.

اقرأ أيضًا: وزراء دفاع تركيا وبريطانيا وإيطاليا يبحثون التعاون الدفاعي

وقال أكار في رده على سؤال حول أنباء الصحافة البريطانية عن وجود خطة لإنشاء مراكز للاجئين الأفغان في تركيا وباكستان: “وزير الدفاع البريطاني يتحدث عن أنهم سيقيمون مراكز لتقلي طلبات لجوء الأفغان خارج أفغانستان والتي تخطط المملكة المتحدة لنقلهم إليها”.

أكار: لم نبحث مع بريطانيا إنشاء مراكز لتلقي طلبات لاجئين أفغان

وتابع أكار: “لكن خلافا لما تناقلته الصحف البريطانية، فإن الوزير البريطاني لا يتحدث عن تركيا ولا باكستان. لا يوجد شيء من هذا القبيل. لم تتم مناقشة هذا ولن يكون”.

وفي وقت سابق الأحد، قالت وزارة الخارجية التركية، إن أنقرة لم تتلق أي طلب حول إنشاء مراكز لتلقي طلبات اللاجئين الأفغان داخل تركيا، مؤكدة أن هذا الأمر مرفوض حتى لو تم تقديم طلب في هذا الخصوص.

وكان وزير الدفاع البريطاني بن والاس، قال في مقالة نشرتها صحيفة “The Mail on Sunday”، الأحد، أنهم يخططون لإنشاء مراكز في بعض دول المنطقة لتأمين مأوى للأفغان المتعاونين معهم إلى حين الانتهاء من إجراءات إصدار التأشيرات لهم.

ورغم عدم ذكر والاس اسم الدول التي يُخطط إنشاء المراكز فيها، إلا أن صحيفة “The Mail on Sunday” ذكرت اسمي تركيا وباكستان مع الإشارة إلى والاس.

وخلال الأسابيع الأخيرة تمكنت طالبان من بسط سيطرتها على كل المنافذ الحدودية، وفي 15 أغسطس/آب الجاري دخل مسلحو الحركة العاصمة كابل وسيطروا على القصر الرئاسي، بينما غادر الرئيس أشرف غني، البلاد ووصل الإمارات، قائلا إنه قام بذلك لـ”منع وقوع مذبحة”.

وجاءت هذه السيطرة رغم مليارات الدولارات التي أنفقتها الولايات المتحدة وحلف شمال الأطلسي “الناتو”، طيلة 20 عاما، لبناء قوات الأمن الأفغانية.

وتزامنت سيطرة “طالبان” مع تنفيذ اتفاق رعته قطر لانسحاب عسكري أمريكي من أفغانستان، من المقرر أن يكتمل بحلول 31 أغسطس الجاري.

انقرة – ترك ميديا

المصدر: الاناضول

اترك تعليقاً

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى