تركيا والعالم

تتار يندد بوصف بايدن أحداث 1915 بـ “الإبادة”

نددت جمهورية شمال قبرص التركية، ببيان الرئيس الأمريكي جو بايدن الذي وصف فيه أحداث عام 1915 بـ”الإبادة” ضد الأرمن.

وفي بيان صادر عنه، أكد رئيس قبرص التركية، أرسين تتار، أن بيان بايدن مرفوض ولا يمكن قبوله.

وعبر عن تنديده ببيان بايدن، واصفا إياه بأنه “يشوه الحقائق”.

بدورها، أعربت وزارة خارجية قبرص التركية، في بيان، عن تنديدها بالمزاعم التي لا أصل لها حول أحداث عام 1915.

اقرأ أيضًا: “العدالة والتنمية” التركي ينتقد بيان بايدن حول “أحداث 1915”

وأضاف البيان أن مزاعم الرئيس الأمريكي حول أحداث عام 1915، بمثابة العدم وتفتقد للمبررات التاريخية والقانونية.

وأوضح أن بيان بايدن هدفه تطمين بعض الأوساط السياسية، مبينا أن البيان الصادر بدافع تحقيق مكاسب سياسية، لا يغيّر الحقائق التاريخية.

وأكد على أن مثل هذه الخطوات تؤثر سلبا على العلاقات التركية الأمريكية، وتضر بسمعة الولايات المتحدة.

والسبت، وصف الرئيس الأمريكي جو بايدن، أحداث 1915 بـ”الإبادة” ضد الأرمن، في مخالفة للتقاليد الراسخة لأسلافه من رؤساء الولايات المتحدة في الامتناع عن استخدام المصطلح.

وأكدت وزارة الخارجية التركية، أن بايدن لا يملك الحق القانوني في الحكم على المسائل التاريخية، وتصريحاته عن “الإبادة” المزعومة للأرمن لا قيمة لها.

وتؤكد تركيا عدم إمكانية إطلاق “الإبادة الجماعية” على تلك الأحداث بل تصفها بـ”المأساة” لكلا الطرفين.

وتدعو تركيا إلى تناول الملف بعيدا عن الصراع السياسي وحل القضية بمنظور “الذاكرة العادلة” الذي يعني التخلي عن النظرة الأحادية إلى التاريخ، وتفهم كل طرف ما عاشه الآخر، والاحترام المتبادل لذاكرة الماضي لكل طرف.

لفكوشا – ترك ميديا

المصدر: الاناضول

اترك تعليقاً

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى