تركيا والعالم

شنطوب: أفريقيا أهم مرتكزات السياسة الخارجية التركية

تعلم اللغة العربية بالتفاعل

أكد رئيس البرلمان التركي مصطفى شنطوب أن القارة الإفريقية هي إحدى أهم المرتكزات في السياسة الخارجية متعددة الجوانب لتركيا.

جاء ذلك خلال لقاء جمعه، الاثنين، مع نظيره الزمبابوي جاكوب فرانسيس مودندا على مستوى الوفود في العاصمة أنقرة.

واعتبر شنطوب أن زيارة مودندا إلى تركيا هي الأولى على مستوى رئيس برلمان، مؤكدًا أنها نقطة تحول في العلاقات بين برلماني البلدين.

أقرأ أيضا : رئيس البرلمان التركي يهنئ بيلاروسيا بعيدها الوطني

وشدد شنطوب أن الحوار والأرضية المتينة التي ستؤسس بيننا من شأنها أن تسهم في تطوير العلاقات الثنائية.​​​​​​​

وقال في هذا الخصوص: “بعدما كان عام 2008 عدد سفارات الدول الإفريقية في تركيا 10 وصل الرقم اليوم إلى 37 وهذا يعتبر أفضل ملخص للعلاقات التركية الإفريقية التي اكتسبت زخمًا كبيرًا”.

ولفت شنطوب إلى أن حجم التجارة بين البلدين سجل ارتفاعًا العام الماضي رغم انتشار وباء فيروس كورونا، مستدركًا بالقول: “رغم تسجيلنا زخمًا هامًا في الربع الأول من العام الحالي إلا أن الأرقام لا تعكس القدرة التجارية الحقيقية للبلدين”.

من جانبه، شدد مودندا أن هدف الزيارة يتمثل في تعزيز العلاقات بين البرلمانيين إلى أعلى مستوى.

وعقب اللقاء، اصطحب شنطوب مودندا والوفد المرافق له في جولة بالقسم الذي تعرض للقصف من الانقلابيين بالبرلمان خلال محاولة الانقلاب الفاشلة في 15 يوليو/ تموز عام 2016.

أنقرة _ ترك ميديا

المصدر : الاناضول 

اترك تعليقاً

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
كيف يمكنني مساعدتك؟