تركيا والعالم

صحيفة بلجيكية ترفض نشر رد سفير تركي على مزاعم الأرمن

رفضت صحيفة “لا ليبر بلجيك” البلجيكية، نشر مقالة للسفير التركي في بروكسل حسن أولوصوي، كتبها ردا على مقالة لكاتب أرمني بخصوص أحداث 1915.

وقالت السفارة التركية في بروكسل، في بيان، إن صحيفة “لا ليبر بلجيك” نشرت بتاريخ 24 أبريل/ نيسان الجاري، مقالة لرئيس اللجنة الأرمنية في بلجيكا نيكولاس تافيتيان، حافلة بالأكاذيب والاتهامات والأحقاد ضد تركيا، بخصوص أحداث 1915.

وأضافت أن السفير أولوصوي أرسل ردا على المقالة إلى الصحيفة انطلاقا من مبدأ حق الرد، لكن الأخيرة رفضت نشر مقالة السفير في إشارة واضحة على تحيزها إلى الأرمن.

وأردفت أنها نشرت رد السفير على مواقع التواصل الاجتماعي، بعد رفض الصيحفة.

اقرأ أيضًا: كذبة الإبادة الأرمنية فضحت الحقد الغربي وعنصرية ميشال عون

وجاء في رسالة أولوصوي “أن مقالة تافيتيان حافلة بالأكاذيب وتعكس حقده الكبير على تركيا والأتراك، ومن الممكن أن يتأثر قراؤكم بها، لذلك أريد أن أوضح حقيقة الأمر لهم”.

وأضاف أن تركيا فتحت أرشيفها قبل عدة أعوام، ودعت بقية الدول للقيام بالمثل، فضلا عن الدعوة لتشكيل لجنة مشتركة من المؤرخين لبحث أحداث 1915.

وأشار إلى أن بعض التنظيمات الأرمنية تسعى لإخفاء الحقائق، واستخدام المزاعم والاتهامات لأغراض سياسية.

ولفت إلى تنظيمات أرمنية إرهابية، على رأسها تنظيم “ASALA” قتل عشرات الدبلوماسيين الأتراك، في هجمات عدة، داعيا الصحيفة لعدم نشر مثل هذه الأكاذيب التي تخدم الدعاية الأرمنية.

وأسفرت هجمات المنظمات الإرهابية الأرمنية، على رأسها “ASALA” و”JCAG”، عن استشهاد 58 مواطنا تركيا، هم 31 دبلوماسيا وعائلاتهم، فيما بلغ العدد الإجمالي لضحايا الهجمات 77، منهم جنسيات من دول أخرى، فضلا عن عدد كبير من الإصابات.

بروكسل – ترك ميديا

المصدر: الاناضول

اترك تعليقاً

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى