تركيا والعالم

قبرص التركية تندد بتصريحات سيناتور أمريكي حول الوجود التركي بالجزيرة

تعلم اللغة العربية بالتفاعل

ندد وزير خارجية قبرص التركية، تحسين أرطغرل أوغلو، بتصريحات سيناتور أمريكي قال إنه يأمل برؤية “رحيل آخر جندي تركي من الجزيرة”.

جاء ذلك في بيان أصدره وزير الخارجية الثلاثاء، تعليقاً على تصريحات أدلى بها، السيناتور الأمريكي بوب مينينديز، خلال مراسم تقليده “وسام الصليب الأكبر لمكاريوس الثالث” من قبل إدارة قبرص الرومية.

وأعرب أرطغرل أوغلو عن تنديده الشديد بتصريحات السيناتور الأمريكي، واصفاً إياه بأنه “عدو الأتراك”.

وأضاف أن تصريحاته المذكورة بمثابة “العدم” بالنسبة لبلاده، كما اعتبرها “تأتي في سياق تحقيق مصالحه الشخصية، وتضر بالعلاقات التركية الأمريكية”.

وقال إن تصريحات “مينينديز” تحطم الجهود الرامية إلى تأسيس الأمن والاستقرار في جزيرة قبرص وفي المنطقة.

اقرأ أيضًا: قبرص التركية: التسرب النفطي القادم من سوريا لن يصل إلى مياهنا

وأردف: “نذكّر مينينديز بأن الجنود الأتراك تدخلوا في الجزيرة القبرصية لمنع ممارسات الروم غير الإنسانية تجاه القبارصة الأتراك، بما فيها الإبادة الجماعية”.

قبرص التركية تندد بتصريحات سيناتور أمريكي حول الوجود التركي بالجزيرةقبرص التركية تندد بتصريحات سيناتور أمريكي حول الوجود التركي بالجزيرة

وفي 20 يوليو/ تموز 1974، أطلقت تركيا “عملية السلام” العسكرية في قبرص، بعد أن شهدت الجزيرة انقلابا عسكريا قاده نيكوس سامبسون، ضد الرئيس القبرصي مكاريوس الثالث، في 15 يوليو من العام نفسه.

وجرى الانقلاب بدعم من المجلس العسكري الحاكم في اليونان، فيما استهدفت المجموعات المسلحة الرومية سكان الجزيرة من الأتراك.

وبدأ الجيش التركي عملية عسكرية ثانية في 14 أغسطس / آب 1974، ونجحت العمليتان بتحقيق أهدافهما، حيث أبرمت اتفاقية تبادل للأسرى بين الجانبين في 16 سبتمبر/ أيلول من نفس العام.

وتعاني قبرص منذ 1974، انقساما بين شطرين، تركي في الشمال ورومي في الجنوب، وفي 2004، رفض القبارصة الروم خطة قدمتها الأمم المتحدة لتوحيد شطري الجزيرة.

لفكوشا – ترك ميديا

المصدر: الاناضول

اترك تعليقاً

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى