تركيا والعالم

مقاتلات تركية تواصل مهام “الشرطة الجوية” في بولندا

تعلم اللغة العربية بالتفاعل

تواصل الطائرات الحربية التركية من طراز “F-16” تنفيذ مهام الشرطة الجوية لحلف شمال الأطلسي “ناتو”، في قيادة القاعدة الجوية الـ22 في مالبورك شمال غرب بولندا.

وفي مؤتمر صحفي، الجمعة، قال قائد الوحدة التركية في مالبورك، العقيد أحمد تشاندر، إنهم في بولندا يقومون بمهمة حماية حدود الناتو في الشمال.

وبين أن هدفهم هو إظهار دعم تركيا لحلف الناتو، وتبادل الخبرات مع الحلفاء والوحدات البولندية.

اقرأ أيضًا: مقاتلات تركية تنفذ استعراضًا جويًا في أجواء قبرص

وأوضح أن بلاده تشارك بـ 80 فردًا و4 مقاتلات، لدعم مهام الشرطة الجوية للحلف بهدف الحفاظ على أمن المجال الجوي.

وأضاف: “كما نجري طلعات تدريبية مع طيارين بولنديين”، ولفت إلى أن المجال الجوي لحلف الناتو يقتصر على المجال الجوي للدول الأعضاء فيه.

وتابع: “جئنا من الحدود الجنوبية إلى الشمالية للحلف ونفذنا عمليات ناجحة”.

من جهته أوضح العقيد ضمن الوحدة التركية، يونس آق قايا، أنهم ينفذون “مهام وقائية” مع الطائرات الحربية البولندية.

وقال: “مهمتنا هي تحديد نية الطيار الذي لا يمتثل لتعليمات وحدة المراقبة الجوية، والكشف عن الأسلحة في حال وجدت على متن طائرة، لهذا الغرض، نجري طلعات للتدريب وأخرى لأغراض حقيقية”.

بدوره قال النقيب عمر كول: “لدينا 9 طيارين هنا، ونقوم بمهامنا على مدار الساعة طوال أيام الأسبوع وفق نظام المناوبة”.

ومنذ 30 مارس/آذار 2004، يقوم حلف الناتو بتنفيذ مهمة الشرطة الجوية في البلطيق لحماية أجوائه.

وتقوم طائرات الناتو الحربية بمهامها على مدار 24 ساعة في جميع أنحاء أوروبا، وتحلق في حال وجود طيران مشبوه وغير معلن عنه بالقرب من المجال الجوي للدول الحليفة في الناتو.

وفي عام 2020، حرك الناتو قواته الجوية 400 مرة في جميع أنحاء أوروبا لاعتراض طائرات “غير معروفة” تقترب من المجال الجوي للناتو، معظمها من روسيا.

مالبورك – ترك ميديا

المصدر: الاناضول

اترك تعليقاً

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
كيف يمكنني مساعدتك؟