تركيا والعرب

أنقرة: يتعين إعادة إرساء الديمقراطية في تونس بأسرع وقت

تعلم اللغة العربية بالتفاعل

أعرب رئيس دائرة الاتصال بالرئاسة التركية، فخر الدين ألطون، عن اعتقاد أنقرة بضرورة إعادة ارساء الديمقراطية في تونس بأسرع وقت.

جاء ذلك في تغريدة عبر تويتر الإثنين، تعليقا على إعلان الرئيس التونسي قيس سعيد، تجميد اختصاصات البرلمان، وإعفاء رئيس الحكومة هشام المشيشي من مهامه.

وأكد ألطون أن تركيا تقف دائما إلى جانب الديمقراطية والإرادة الوطنية في أي مكان من العالم.

أقرأ أيضا : الخارجية التركية: نأمل عودة الشرعية الديمقراطية في تونس سريعًا

ولفت إلى أن الشعب التركي عاش آلاما كبيرة في الماضي بسبب عدم تداول السلطة عن طريق الانتخابات.

وأردف: “لذلك نشعر بالقلق جراء المستجدات الأخيرة في تونس، ونعتقد بضرورة إعادة ارساء الديمقراطية بأسرع وقت”.

من ناحية أخرى، أشار ألطون إلى قيام وكالة الأناضول وشبكة “تي آر تي” التركيتين بتغطية التطورات في تونس أولا بأول ونقلها للعالم.

ولفت إلى أنه يمكن متابعة الأخبار الصحيحة والموثوقة عبر حسابات وكالة الأناضول، و”تي آر تي وورلد” (القناة التركية الناطقة بالإنكليزية).

وفي وقت سابق الإثنين، أبدت وزارة الخارجية التركية قلقها البالغ جراء تجميد عمل البرلمان في تونس، وأعربت عن أملها في إعادة ارساء الشرعية الديمقراطية سريعًا في البلاد.

ومساء الأحد، أعلن الرئيس سعيد عقب اجتماع طارئ مع قيادات عسكرية وأمنية، تجميد اختصاصات البرلمان وإعفاء رئيس الحكومة من مهامه، على أن يتولى هو بنفسه السلطة التنفيذية بمعاونة حكومة يعين رئيسها.

وجاءت قرارات سعيد إثر احتجاجات شهدتها عدة محافظات تونسية بدعوة من نشطاء؛ والتي طالبت بإسقاط المنظومة الحاكمة واتهمت المعارضة بالفشل، في ظل أزمات سياسية واقتصادية وصحية.

أنقرة _ ترك ميديا

المصدر : الاناضول 

اترك تعليقاً

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى