تركيا والعرب

تركيا: المسح البحري مستمر تحسبا للتسرب النفطي السوري

تعلم اللغة العربية بالتفاعل

أعلنت وزارة النقل والبنية التحتية التركية تواصل عمليات المسح البحري الجارية قبالة سواحل البلاد الجنوبية، تحسباً لأي تسرب نفطي قادم من سوريا، في حين أعلنت ولاية هطاي، عدم رصدها أي تطورات سلبية قبالة سواحلها.

وذكر بيان لوزارة النقل والبنية التحتية التركية، أن سفينة “نينه خاتون” المخصصة لحالات الطوارئ، تواصل أعمال المسح البحري قبالة سواحل ولاية أضنة.

اقرأ أيضًا: سفينة تركية تبدأ بالتعامل مع التسرب النفطي بمياه المتوسط

وأضافت أن سفينة “سيد أونباشي” لجمع النفط، قامت بمسح بحري حتى الحدود البحرية مع سوريا، دون أن تعثر على أية آثار للتسرب النفطي.

وفي سياق متصل، قال والي هطاي، رحمي دوغان، إنهم يواصلون منذ اللحظة الأولى أعمال المسح البحري، واتخاذ التدابير اللازمة ضد التسرب النفطي.

وأضاف في تغريدة له على تويتر، أنهم لم يرصدوا أية تطورات سلبية بخصوص التسرب النفطي القادم من سوريا.

والثلاثاء، قال رئيس وزراء قبرص التركية أرسان سنار، إن الجزء الشمالي من المتوسط، واجه تلوثا بيئيا كبيرا خلال الأيام الأخيرة، بسبب تسرب 15 ألف طن نفط من محطة كهرباء بانياس السورية.

وبحسب ما ذكرته وسائل إعلام تابعة للنظام السوري، فإن محطة للطاقة الكهربائية في بانياس المطلة على البحر المتوسط، شهدت تسربا للنفط قبل أيام.

هطاي – ترك ميديا

المصدر: الاناضول

اترك تعليقاً

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
كيف يمكنني مساعدتك؟