تقارير

رسائل قائد أركان البحرية التركية الى العالم العربي

تعلم اللغة العربية بالتفاعل

اجريت يوم أمس الاربعاء 14 تموز حواراً في مساحة تويتر مع قائد أركان البحرية التركية السابق، الأميرال جهاد يايجي، وقد وجّه رسائل مهمّة جداً للعالم العربي، وبحكم كونه مهندس الاستراتيجية التركية في البحر الأبيض، فقد رأيت أن أنقل أهم النقاط التي قالها:
1-على فلسطين التحرك من أجل حقوقها في البحر الأبيض المتوسط، وعليها ان تفتح سفارة لها في قبرص التركية، وفي الوقت الحالي، يجب على فلسطين وقبرص التركية التضامن والتكاتف معاً في البحر الأبيض المتوسط.

2-النظام المصري قام بتسليم ثروات ومقدرات الشعب المصري إلى اليونان من خلال الاتفاقية التي وقعها مع قبرص اليونانية، وسلّم منطقة واسعة تقدّر بمساحتها بأكثر من ضعفي مساحة جزيرة قبرص.

3- الاتفاقية التي وقعتها تركيا مع ليبيا، أشرف عليها الرئيس التركي اردوغان رغم وجود دبلوماسيين وبيروقراطيين كانوا يحاولون عرقلة الأمر، وهذه الاتفاقية مهمة، وحتى لو سيطر الانقلابيين مثلاً على ليبيا، فلن يؤثر على الاتفاقية، تركيا رسمت حدودها وستحمي حدودها المرسومة.

4- الخطر الحقيقي هو ان تناقش تركيا مسألة شرق المتوسط مع الاتحاد الأوروبي، الاتحاد الأوروبي لا يمكن ان يقبل تركيا كعضو فيه، ولا ينبغي لتركيا ان تخسر مصالح طويلة الأمد من أجل مكاسب آنية.

5- تركيا أنهت مشكلة قبرص عام 1974، تركيا لا تملك اهدافاً للتتريك الجزيرة او لإخراج اليونانيين منها، وقد قامت بحماية الأتراك، والآن أتراك قبرص لهم دولة ومؤسسات وأموال، لذا لا توجد مشكلة بالنسبة لتركيا، المشكلة موجودة لليونان، لإنها تريد أن تخرج المسلمين من قبرص، وتجعلها جزيرة هيلينية.

6- على الدول الغربية ألا تتدخل في البحر الأسود، البحر الأسود هو للدول التي تملك سواحل عليه، وكما ان تركيا لا تتواجد في بحر المانش أو في آلاسكا، فعلى الدول الغربية ألا تتدخل في شؤون البحر الأسود، ان اي مشكلة متعلقة بالبحر الأسود، هي ليست مشكلة تركيا لوحدها، بل مشكلة الدول التسعة الموقعة على اتفاقية مونترو.

هذه أبرز النقاط التي قالها في يخص شرق البحر المتوسط والبحر الأسود، وربما تكمن اهمية هذه الأقوال هو ان الأميرال جهاد يايجي هو المؤسس الحقيقي للاستراتيجية التركية شرق المتوسط، والمسماة ب”الوطن الأزرق”، كما عمل رئيساً لأركان البحرية فترة طويلة، ويعمل حالياً رئيساً لمركز الأبحاث البحرية والاستراتيجيات العالمية.

محمد داود اونالمش _ ترك ميديا

اترك تعليقاً

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
كيف يمكنني مساعدتك؟