تقارير

شركة تركية تقترب من تطوير نظام للملاحة وتحديد المواقع

تعمل شركة “توالكوم إلكترونيك” التركية، على تطوير نظام محلي للملاحة وتحديد المواقع، مستقل عن نظام الملاحة عبر الأقمار الاصطناعية (GNSS) ونظام التموضع العالمي (GPS).

كما تعمل الشركة المتخصصة في تقنيات الاتصالات والحرب الإلكترونية، على تصميم وإنتاج مكوّنات حساسة لأنظمة الاتصال تتميز بكفاءتها العالية وأحجامها الصغيرة.

وتأسست “توالكوم/Tualcom Elektronik” قبل 8 سنوات، في إطار برنامج “دعم رأس المال للمبادرات التكنولوجية”، وعملت على تصنيع منتجات لمؤسسات الصناعات الدفاعية التركية بدعم من هيئة البحوث العلمية والتكنولوجية.

وأجرى وزير الصناعة والتكنولوجيا التركي مصطفى وارانك ومدير معهد البحث والتطوير في الصناعات الدفاعية، التابع لهيئة البحوث العلمية والتكنولوجية التركي (توبيتاك)، غورجان أوكوموش، زيارة لمقر الشركة اطلعا خلالها على معلومات عن نشاط “توالكوم” من المدير العام للشركة طوناهان قيريلماز ونائب المدير العام أحمد صالح.

وعقب الزيارة، أدلى المدير العام للشركة بتصريحات صحفية، تحدث فيها عن نشاطات الشركة وأهم المشاريع التي تعمل عليها، وفي مقدمتها تطوير نظام للملاحة وتحديد المواقع.

** نظام محلي

وفي هذه التصريحات، كشف قيريلماز أن الشركة أنتجت أنظمة “اتصالات الأسراب” تستخدم حالياً في المنصات المحلية.

ولفت إلى أن الشركة يمكنها إنتاج كل أنظمة الاتصالات محليا، مثل الاتصال بين الصواريخ والطائرات المسيَّرة، وبين المسيَّرات وبعضها، وبين الطائرات المسيَّرة والقواعد الأرضية.

وأضاف أن الشركة تعمل على نظام محلي لتحديد المواقع مستقل عن نظام الملاحة عبر الأقمار الصناعية GNSS ونظام التموضع العالمي GPS.

اقرأ أيضًا: شركة تركية ناشئة تستعد لتصدير أجهزة طبية إلى الولايات المتحدة

وقال قيريلماز: “بدأنا نجري التجارب الأولى للنظام الذي سيُمكّن المنصات المحلية، كالصواريخ والمسيَّرات، من تحديد موقعها وتحديد مواقع أهدافها بالإمكانات المحلية ومن دون الاستعانة بأقمار نظام الملاحة العالمي”.

واستطرد: “وبذلك، ستتمكن الطائرات المسيَّرة المحلية الصنع من الطيران دون أن يكون فيها جهاز مستقبل GPS”.

وأوضح قيريلماز أن الشركة يمكنها المساهمة في تحقيق أهداف برنامج الفضاء الوطني، وخصوصاً على صعيد الاتصالات عبر أنظمة القياس عن بعد، ونظام الملاحة المحلي.

** مقومات الشركة

وقال قيريلماز إن طاقم الشركة يتكوّن من 60 فردا معظمهم من المهندسين والفنيين، والشركة تصمم وتنتج الكثير من الأنظمة الفرعية للطائرات المسيَّرة والطائرات المسيَّرة المسلحة والصواريخ، وتنتج الكثير من المكونات الحساسة لمختلف الأنظمة داخل تركيا وخارجها.

وأشار إلى أن الشركة تصدّر نحو 20 في المئة من منتجاتها، وأنها تعمل على رفع هذه النسبة.

وأوضح أن منتجات الشركة تلقى إقبالا كبيرا بسبب تمتعها بتكنولوجيا متقدمة جداً وأبعاد صغيرة تتيح إمكانية دمجها مع مختلف الأنظمة بسهولة.

ولفت قيريلماز إلى أن منتجات الشركة تتفوق في كفاءتها على مثيلاتها الأجنبية، لذلك تلقى إقبالا كبيرا ويتم تفضيلها في المنصات المحلية، ولا سيما المسيَّرات والصواريخ.

وأضاف أن استيراد المنتجات المكونة من مواد حساسة، مثل أنظمة الاتصالات والحرب الإلكترونية، يمكن أن يتسبب بمشكلات كثيرة، لذلك، فإن منتجات الشركة لها أهمية خاصة، كونها مطوّرة ومنتجة محلياً.

** صادرات بنحو 1.5 مليار دولار

وذكر قيريلماز أن صادرات الشركة العام الماضي بلغت نحو 1.5 مليار دولار، وأن الشركة صدّرت منتجاتها إلى دول عدة، منها ألمانيا وإيطاليا وفرنسا والبرازيل وكوريا الجنوبية وإنجلترا وباكستان.

وأوضح أن منتجات الشركة يمكنها المنافسة على مستوى العالم لجهة الجودة والكفاءة، وأن الشركة عندما تصدّر إحدى منتجاتها إلى بلد ما تتلقى طلبات من البلد ذاته لشراء منتجات أخرى.

وتابع: “منتجاتنا تلقى إقبالا في كثير من الدول، وصادراتنا مستمرة وتتطور، ونعمل اليوم على تطوير منتجات تصل قيمتها المضافة إلى 40-50 دولارا للغرام الواحد.

ولفت إلى أن منتجات الشركة بدأت تُستخدم في مشروعات الصواريخ بتركيا خلال الفترة الأخيرة، موضحاً أن نظام مكافحة التشويش Anti-Jam الذي طوّرته الشركة لقي إقبالا ورواجا بكفاءته العالية وحجمه الصغير.

انقرة – ترك ميديا

المصدر: الاناضول

اترك تعليقاً

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى