تركيا والعالم

أردوغان يتضامن مع الشركس في الذكرى 157 لتهجيرهم من القوقاز

تعلم اللغة العربية بالتفاعل

أعرب الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، عن تضامنه مع الشركس في الذكرى السنوية 157 لتهجيرهم عن موطنهم الأصلي شمال القوقاز، على يد روسيا القيصرية.

وقال أردوغان في تغريدة عبر تويتر، الجمعة، “في الذكرى 157 لتهجير إخواننا الشركس من وطنهم، أشعر في قلبي بالآلام الكبيرة التي وقعت، وأدعو الله أن يتغمد برحمته الضحايا (خلال عملية التهجير)”.

اقرأ أيضًا: الخارجية التركية تتضامن مع تتار القرم والشركس في ذكرى تهجيرهم

وفي 21 أيار/ مايو 1864، بعد انتصار روسيا القيصرية على شعوب القوقاز في وادي “كبادا” قرب مدينة “سوتشي” الشهيرة، المطلة على البحر الأسود، كان هذا التاريخ بمثابة “بداية النهاية” للشركس، وشعوب شمال القوقاز المسلمة.

أردوغان يتضامن مع الشركس في الذكرى 157 لتهجيرهم من القوقاز

واتبعت روسيا القيصرية سياسة التغيير الديموغرافي، فقامت بتهجير 1.5 مليون شركسي من مدن “سوتشي” و”توابسي” و”سخومي” الساحلية، إلى مناطق سيطرة الدولة العثمانية، وعلى رأسها مدينة “فارنا” (مدينة بلغارية مطلة على البحر الأسود) وصامسون وسينوب وطرابزون (ولايات تركية مطلة على البحر الأسود).

وقضى خلال عمليات التهجير القسري بحسب أرقام غير رسمية ما بين 400-500 ألف شركسي، بسبب الأوبئة والجوع.

ونُفي معظم الشركس إلى منطقة الأناضول والأجزاء الأوروبية الخاضعة لسيطرة العثمانيين، ثم هاجر قسم منهم من تلك المناطق إلى سوريا والأردن.

انقرة – ترك ميديا

المصدر: الاناضول

اترك تعليقاً

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
كيف يمكنني مساعدتك؟