تركيا والعالم

تركيا تبدأ بإزالة 80 ألف لغم أرضي على حدودها الشرقية مع إيران

تعلم اللغة العربية بالتفاعل

باشرت تركيا الثلاثاء، في إزالة 80 ألف لغم أرضي مضاد للأفراد، مزروع على حدودها الشرقية مع إيران.

يأتي في ذلك إطار مشروع أعده الاتحاد الأوروبي وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي والمركز الوطني لمكافحة الألغام التابع لوزارة الدفاع التركية، لإزالة الألغام الأرضية.

وأقيمت اليوم مراسم على الحدود الإيرانية عند سفح جبل “كوجوك آغري” الواقع في قضاء “أراليق” التابع لولاية إغدير شرقي البلاد، بمشاركة ممثلين من أطراف المشروع المشترك.

اقرأ ايضًا: أردوغان: سنمنع دخول وخروج الإرهابيين على الحدود الإيرانية

وفي كلمة له خلال المراسم، قال والي إغدير، إنغين صاري إبراهيم، إن الألغام تشكل مصدر قلق إنساني.

وأضاف: “الألغام تقيد أيضا قدرتنا على التحركات الأمنية في مناطقنا الحدودية. بذلت تركيا جهدا كبيرا للقضاء على هذه المشكلة. نجري شراكات مهمة للغاية وأنشطة مختلفة معا”.

وتابع: “نحن في المرحلة الثالثة من مشروعنا، الذي بدأ في حدودنا عام 2016”.

وبين إبراهيم أن تركيا تعمل على توفير أمن حدودي “حديث وقوي وإنساني” في المنطقة.

وأكد أن تركيا تفضل استخدام التكنولوجيا لأمن حدودنا بدلا من الألغام التي كانت تستخدم في الماضي.

وأوضح أن بلاده توفر حاليا أمن حدودها عبر أبراج كهروضوئية، وكاميرات حرارية، وأنظمة إضاءة، والأسلاك الشائكة، وأدوات تكنولوجية حديثة، وطائرات بدون طيار ، وجدران خرسانية.

من جهته، وصف رئيس وفد الاتحاد الأوروبي إلى تركيا السفير نيكولاس ماير لاندروت، الألغام الأرضية المضادة للأفراد بـ “العدو الخبيث”.

وقال إنهم يريدون أن تتخلص البلاد من تلك الألغام بموجب معاهدة “أوتاوا” لحظر الألغام التي تعد تركيا طرفًا فيها.

وذكر لاندروت أن اللغم يلحق أضرارا بالغة في جميع أنحاء العالم معتبرا استخدامه لحماية الحدود “أسلوب عفا عليه الزمن وغير إنساني”.

وتابع: “لهذا السبب نقوم الآن بعملياتنا (إزالة) في هذه المنطقة بالتعاون الوثيق مع شركائنا الأتراك. تتم هذه الأنشطة على الحدود الشرقية والجنوبية لتركيا، خاصة على الحدود الإيرانية”.

اغدير – ترك ميدا

المصدر: الاناضول

اترك تعليقاً

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
كيف يمكنني مساعدتك؟