تركيا والعرب

تركيا تدين هدم إسرائيل لمنازل الفلسطينيين في الضفة الغربية

تعلم اللغة العربية بالتفاعل

أدانت تركيا هدم إسرائيل منازل وممتلكات مجتمع للبدو الفلسطينيين في قرية “حِمْصة الفوقا” شمالي الضفة الغربية المحتلة.

ووصفت وزارة الخارجية في بيان، الثلاثاء، تهجير الفلسطينيين من منازلهم في “حِمْصة الفوقا”، بأنه انتهاك للقانون الدولي.

وجاء في البيان: “إنّ هدم منازل الفلسطينيين في حمصة الفوقا، وإجبار 70 شخصا بينهم 35 طفلا على ترك أرضهم عنجهية جديدة وانتهاك للقانون الدولي لا يمكن قبوله”.

أقرأ أيضا : تركيا تدين نقل سفارة هندوراس لمدينة القدس

وذكّر بأنّ إسرائيل هدمت 421 منزلا للفلسطينيين بالضفة الغربية عام 2021، وأجبرت 592 شخصا على ترك أرضهم، مبينا عدم إصغاء المجتمع الدولي لمطالب الفلسطينيين بوقف إسرائيل هدم منازلهم.

وتهدف إسرائيل بحسب البيان، للانتقال من احتلال أراضي الفلسطينيين إلى ضمها إليها.

وأكدت الخارجية تحميل إسرائيل كافة المسؤولية عن الممارسات غير الإنسانية وغير القانونية في الأراضي المحتلة.

وفي وقت سابق، أصدر المقرر الخاص المعني بحالة حقوق الإنسان في الأراضي الفلسطينية المحتلة، مايكل لينك، بيانا أكد فيه هدم السلطات الإسرائيلية في 7 يوليو/ تموز، 27 مأوى سكنيا ومباني لحيوانات وخزانات مياه وصادرت مقتنيات مجتمع للبدو في قرية “حمصة الفوقا”، كما تم تهجير 11 أسرة، تضم حوالي 70 شخصا، بينهم 35 طفلا.

وأضاف: “حمصة الفوقا إحدى مجتمعات الرعي الفلسطينية في منطقة غور الأردن. هذه المجتمعات هشة للغاية، بسبب محدودية وصولها إلى المياه والصرف الصحي والتعليم والطاقة الكهربائية، وأيضا بسبب استيلاء الجيش الإسرائيلي على مساحات شاسعة من أراضيها التقليدية من أجل مناطق إطلاق نار عسكرية”.

واعتبر المقرر الأممي أن “هذا الاستيلاء التدريجي على الأراضي الفلسطينية، إلى جانب حماية المستوطنات، ما هو إلا تعزيز إضافي لضم إسرائيل الفعلي للضفة الغربية”.

أنقرة _ ترك ميديا

المصدر : الاناضول 

اترك تعليقاً

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
كيف يمكنني مساعدتك؟